أب يعذب إبنه حتى الموت بعد أن ضبطه وهو يعتدي على شقيقته جنسياً

بالطبع سمعنا كثيراً عن حالات التحرش وعن المواقف التي تؤدي إلي حالات التحرش، وأيضاً سمعنا عن رد فعل الناس والشباب عن هذه الظاهرة منهم من يقول أن هذه الظاهرة بسبب الذكور والآخر يقول أنها بسبب الإناث ولكن إختلفت الآراء والنقد، ولكن هل تصل إلي درجة التعذيب والقتل، هذا ما فعله أب بإبنه البالغ من العمر 14 عاماً بعد أن ضبطته وهو يعتدي على شقيقته جنسياً بقرية “الحصوبة” بحمص.

أب يعذب إبنه حتي الموت بعد أن ضبطه وهو يعتدي علي شقيقته جنسياً

حيث كانت عادة أن يتلقي الأب العديد من الشكاوي بسبب غبنه الذي يقوم بالتحرش بأطفال الجيران بالقرية وأيضاً من ضمن اهالي هذه القرية، حيث وقع الأب في العديد من المشاكل بسبب إبنه، حتى قام الأب بضبط إبنه وهو يقوم بالتحرش جنسياً بشقيقته التي كانت جالسة بغرفتها، حيث قام الأب بضربه قبل أن يقوم بالفرار من المنزل.

حتى إذا جاء اليوم الذي رجع فيه هذا الولد إلي المنزل قام الاب بضربه وتعذيبه وقام بربطه في عامود خشبي حتى فارق الحياة، وعندما أتت والدته تريد أن تيقظه قال لها الواد لا تقوم بإيقاظه إلا أن قامت الوالدة باليوم التالي بإيقاظ الولد وفوجئن أنه لا يستجيب فقامت بإلاتصال بشقيقها وذهبوا به إلي المشفي وهناك جاء خبر أنه قد فارق الحياة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.