رد فعل الإعلامية ريهام سعيد بعد تلقيها خبر وفاة السيدة منى السمينة…بالفيديو

السمنة خطر يداهم الجسد البشري، يتخلل بكل مساوئه هذا الجسد ليقوم بإتلاف كافة اجهزة الجسد الحيوية ليصل بالإنسان إلى الهلاك لا محالة، خاصة إذا كان الانسان يعاني سمنة مفرطة مثل حالة منى، التي كانت تبلغ من العمر 46 عاما فقط وكان وزنها يتعدى ال300 كيلو جرام، مما جعلها تلبث مكانها لا تقوى على الحركة، وقدمت استغاثة عبر برنامج صبايا الخير الذي تقدمه الاعلامية ريهام سعيد على فضائية النهار.

ريهام-سعيد

مأساة حالة منى الصحية بسبب السمنة الشديدة

وحين اتجه فريق برنامج صبايا الخير تفاجأ الجميع بمدى الحالة السيئة التي وصلت اليها منى، التي مكثت في مكان تحت بير السلم الكائن في منزل عائلتها، وذلك لأنها لا تقوى على الحركة والصعود والنزول، وكانت تقضي حاجتها سحفا إلى الحمام، مما جعل جسدها يتآكل من القرح والجروح بسبب الجلوس طويلا دون حركة حتى النوم كانت تنام جالسة.

على الفور استجاب فريق برنامج صبايا الخير لحالة منى وتم نقلها لتلقي الرعاية في احد المستشفيات التي استقبلت حالة منى لتقدم لها المساعدة الطبية اللازمة لحالتها لتصبح انسان طبيعي يقدر على الحركة وممارسة اعمالها اليومية دون عناء، وبالفعل بدأت رحلة العلاج واستجابت منى وبعد اسبوعين من العلاج خسرت من وزنها ما يقارب 25 كيلو، ولكن منى كانت تعاني مشاكل في التنفس مما كان يضطر الاطباء بتحويلها إلى غرفة العناية الفائقة.

خبر سيئ صدم ريهام سعيد على الهواء

حتى جاء اليوم الذي لم يحمل معه الا حزنا، وكانت الاعلامية ريهام سعيد تقدم احد حلقاتها وبعد لحظات من بداية الحلقة تلقت ريهام سعيد خبر عن وفاة منى بسبب جلطة في الرئة، مما جعل ريهام سعيد تمر بحالة من الصدمة عبرت عنها بشكل واضح على الشاشة، وعلى الفور قامت بالخروج من البث إلى فاصل اعلاني.

شاهد الفيديو


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

2 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    إنتي وسخه

  2. حماده يقول

    البقاء لله