روبوت صيني يساعد الأطباء في عمل للفحوصات وينقذ حياة الطاقم الطبى

يحاول الكثير من العلماء اكتشاف لقاح لفيروس كورونا حتى الآن، والى الان لم يتم اكتشاف أي علاج، لذلك يحاولون جاهدين لمنع الانتشار السريع للمرض، ومن هذه الطرق قام بعض العلماء بصنع روبوت يساعد الأطباء فى عمل الفحوصات للمرضى الذين يعانون من كورونا، وبذلك نجنب الأطباء انتقال العدوى إليهم عن طريق المريض.

روبوت صيني يساعد الأطباء في عمل للفحوصات وينقذ حياة الطاقم الطبى 1 1/4/2020 - 4:49 ص

حيث انه من المعروف ان الاطباء هم أكثر الأشخاص عرضة للمرض، حيث إنهم يتعاملون بشكل يومي مع حالات كثيرة من المرضى تكون حاملة للمرض، فجاء هذا الروبوت ليعالج هذه المشكلة، ويقلل من احتكاك طاقم التمريض والأطباء في المستشفى بالمرضى بشكل مباشر، وتم صنع هذا الروبوت في الصين وقام بتجريب الكثير من الأطباء التعامل المباشر مع المرضى، أنقذ حياة الكثير من طاقم التمريض والأطباء في المستشفى.

تكوين الروبوت الصينى للتعامل مع حالات الكورونا

تم استخدام هذا الروبوت بالفعل فى بعض من المستشفيات الصينية، واستطاع بتقنية الذكاء الاصطناعي، أن يقوم بعمل للعديد من الفحوصات والتعامل مع الكثير من حالات الكورونا، ويتكون الروبوت من ذراع آلية، تم وضعها على عجلات، وتعمل بتقنية الموجات الفوق صوتية، وقام هذا الروبوت بعمل الفحوصات اللازمة وعمل اختبارات الحرارة وأخذ عينات من فم المريض، والكشف عن بعض الأعضاء الداخلية للمريض عن طريق الاستماع الى الموجات التي تصدرها.

وقد جاءت هذه الفكرة إلى أستاذ جامعي صيني، بعد ان تم عزل مدينة وهان تماما، ولم يستطع الاطباء الدخول اليها، حيث تم صنع روبوت وتم ارساله الى مستشفى وهان وهذا الروبوت مجهز بكاميرا، حيث لا يتوجب على الطبيب التواجد فى نفس الغرفه، بل يمكن أن يتم نقل الفحوصات إليه وهو في مدينه اخرى تمام، وتم صنع روبتين حتى الآن واحد فى مستشفى ووهان الصينية، والأخرى فى مستشفى بكين، ويسعى العلماء إلى صنع المزيد من الروبوتات والتي قد تحدث تطور كبير فى مجال الطب، حيث لا يشترط على الطبيب التواجد فى نفس مكان المريض، وهذا يقلل من انتشار العدوى والتى صنع الروبوت خصيصا لذلك.