برنامج جديد من الفيسبوك لمساعدة منظمات الصحة للوقاية من فيروس كورونا

مبادرة جديدة من الفيس بوك تساعد بها منظمات الصحة الحكومية ومنظمات الصحة العالمية ومنظمة الصحة فى الامم المتحدة في الاتصال بشكل اسرع واسهل مع المطورين، حيث قام الفيسبوك بإطلاق برنامج جديد يشبه برنامج الفيسبوك ماسنجر، حيث يتيح هذا البرنامج التواصل بين المستخدمين بسهولة للاطلاع على اخر الاخبار عن فيروس كورونا المستجد.

البرنامج الجديد من الفيسبوك للمساعدة في الوقاية من فيروس كورونا

وتم إطلاق هذا البرنامج بغرض تسهيل التواصل بين المستخدمين والمطورين، حيث يتم الرد على جميع الاسئلة والاستفسارات الخاصة بانتشار وباء كرونا، ويتم تقديم خدمة الاستفسارات بشكل مجانى من قبل القائمين على البرنامج.

والجدير بذكر ان خدمة فيسبوك ماسنجر يتم استخدامها من قبل أكثر من 1.3 مليار شخص حول العالم، لذالك يبذل للفيسبوك جهد كبير لتصحيح المعلومات الخاطئة المنتشرة حول وباء كورونا، وحتى لا ينتشر الذعر والقلق بين الناس.

وهذا المبادرة من الفيسبوك تعتبر الاولى فى نطاق تطبيقات التواصل الاجتماعي، وتهدف إلى ربط منظمات الصحة المستخدمين، لتوفير معلومات صحيحة حول الوباء وتصحيح الأخطاء التي قد يقع فيها بعض الأشخاص للحد من الانتشار السريع لفيروس كورونا.

كما وقد صرح بعض المسؤولين في ادارة الفيس بوك عن تعاقد بين الشركة وبين بعض الشركاء الذين عرضو على الفيسبوك تقديم بعض الخدمات الأخرى بشكل مجاني مبادرة لنشر الوعي بين سكان العالم، حيث اقترحوا تقديم خدمة الإجابة على جميع الأسئلة بشكل مجاني وقد صرح نائب رئيس شركة الفيسبوك قائلا(تتعامل المجتمعات في جميع أنحاء العالم مع الحجر الصحي والاضطرابات الأخرى في الحياة اليومية بسبب تفشي فيروس كورونا، وكما هو شائع في أي أزمة، فإن الناس يستخدمون القنوات الرقمية، مثل مسنجر، للبقاء على اتصال والحصول على معلومات من السلطات الصحية الموثوقة لمحاربة هذا الوباء، يعرض المطورون للمنظمات الصحية كيفية مشاركة التحديثات مع الجماهير، والانتقال من المحادثات الآلية إلى المحادثات المباشرة عند الضرورة).

وتخطو بعض الدول هذا النهج فى التعامل مع الوباء مثل الأرجنتين التى تتيح هذه الخدمة لعملائها عن طريق الإجابة عن كل أسئلتهم وتقديم الوعى الكافى لهم من خلال تقديم المعلومات الصحيحة وتجنب نشر المعلومات الخاطئة التى تسبب الذعر بين الشعب.