هيئة الشباب والرياضة تعترض على قرار للاتحاد الكويتي

ما إن أعلن الاتحاد الكويتي لكرة القدم قراره تأجيل دورة “خليج ال23″ إلى العام المقبل، لعدم إكمال إعداد المنشآت الرياضية، حتى انتفضت هيئة الشباب والرياضة اعتراضاً على هذا القرار الذي وصفته المنفرد.

الاتحاد الكويتي لكرة القدم

ويقول” جاسم الهويدي” نائب رئيس هيئة الشباب والرياضة أن قرار التأجيل أتى بقرار فردي، وبالتالي فإن الاتحاد الكويتي ليس هو المنوط بهذه القرارات إلا بعد الرجوع للهيئة العامة للشباب والرياضة، ولكن أنا أعتقد أن هذه القرارات اتخذت بقرار استعجال، اتخذت بقرارات فردية بدون الرجوع إلى للهيئة العامة للشباب والرياضة التي هي أصل الموضوع.

أكدت هيئة إعداد الملاعب المقرر إجراء المباريات فيها مفادة بذلك، ما ذهب إليه الاتحاد الكويتي في تبريراته طلب التأجيل، وهو ما ينذر بتصاعد وتيرة الخلاف بين الفريقين في ظل إصرار كل منهما على رأيه.

امتد اختلاف وجهات النظر ليشغل شارع الرياضية والشعبية، خاصة وأن المتضرر الأكبر من هذا الخلاف هو الكرة الكويتية وجماهيرها ،  لم تعد الأزمة الكروية شأناً رياضيا فحسب كما يؤكد المحللون، لا سيما وأن آثارها قد تطال سمعة الكويت الدولية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.