نتيجة مباراة تشيلسي وفولهام (2-1) بالدوري الإنجليزي اليوم


تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

فاز فريق تشيلسي علي فريق فولهام بهدفين مقابل هدف، سجل جونزالو هيجوايين الهدف الأول لتشيلسي في الدقيقة 20، وتعادل كالوم تشامبرز لفولهام في الدقيقة 28، قبل أن يسجل تشيلسي الهدف الثاني عن طريق جورجينيو في الدقيقة 31.

وهناك خمس عوامل ساعدت ساري مؤخراً علي الظهور الجيد مع تشليسي:

  • أولاً التأقلم مع سرعة ولعب الدوري الانجليزي، عندما جاء ساري إلي تشليسي كان مصر علي تطبيق أسلوب لعبه مع نابولي وهو ” Positional Play أو اللعب التموضعي ” بعد هزيمة مانشستر سيتي بسداسية في الدوري هناك حقائق أخري ساعدت ساري علي تغيير وجهة نظره التدريبية وهي التخلي نسبياً عن اللعب التموضعي وأستخدام التمريرات المباشرة خلف دفاع المنافس لهيجواين، الاعتماد الكبير علي تقدم الأطراف للهجوم ولعب العرضيات داخل منطقة الجزاء، والأستفادة مع التحولات السريعة والمرتدات.
  • ثانياً تغيير استراتيجية بدء الهجمة من الخلف وهذه كانت أحدي نقاط ضعف تشليسي مع ساري التحضير ببطء من الخلف والأعتماد علي التمرير العرضي للأطراف مما يساعد المنافس علي الضغط وافتكاك الكرة وظهور الاخطأ في التمريرمن لاعبي تشليسي، الأن ساري يعتمد علي التمرير الطويل من كيبا من علي الأطراف لتخفيف الضغط علي الدفاع وأيضاً سقوط ويليان وهازارد لاستلام الكرة من الأظهرة لأنهم أكثر قدرة في الحفاظ علي الكرة تحت ضغط بدل من لاعبي الوسط الذي يتحركون علي الخط لجذب وسط المنافس وخلق مجال للأجنحة الهجومية لأستلام الكرة.
  • ثالثاُ جورجينيو أو كانتي في محو الارتكاز، ساري أخطأ بحق كانتي في الاعتماد عليه كلاعب ” بوكس تو بوكس ” بالرغم من قوته في محور الارتكاز واعتمد علي جورجينيو بمفرده في خانة الارتكاز وهنا ظهرت المساحات بين الخطوط، الآن ساري يعتمد علي الثنائي في محور الارتكاز كانتي بجانب جورجينيو لعدم وجود أي مساحة أمام الدفاع، بالأضافة إلي سقوط جورجينيو وسط الثنائي الدفاعي لويز وروديجر كمدافع ثالث، هنا يكون كانتي هو الارتكاز الصريح أمام خماسي دفاعي، وهذا ما زاد دفاع ووسط تشليسي صلابة، وفي الحالة الهجومية هناك تناوب بين الثنائي في تقديم الزيادة الهجومية بمعني إذا تقدم جورجينيو في الهجوم يبقي كانتي في محو الارتكاز والعكس.
  • رابعاً تطوير عملية الضغط بعد العشوائية الكبيرة في الضغط العالي من جانب تشليسي، ساري الآن يعتمد علي تطبيق الضغط العالي حين فقدان الكرة في الحالة الهجومية، الصورة الهجومية لتشليسي بوجود هازارد ويليان وهيجوايين مع تقديم المساندة الهجومية من الظهيرين ووسط الملعب، إذا خلق موقف 1 ضد1 من جهة هازارد أو وويليان يبقي الظهير خلفهم مباشرةً والعكس إذا تقدم الظهيرين يبقي ويليان وهازارد خلفهم مع تقديم مسانده علي حدود خط الــ18 من لاعبي الوسط للتصويب علي المرمي وسحب دفاع المنافس للخارج لخلق مجال للتحرك لهيجواين داخل منطقة الجزاء، فأنت تتحدث عن وجود 5 لاعبين تحت الكرة في الحالة الهجومية لتشليسي وهو يمتلك الكرة منظمين الصفوف وبانتشار جيد للبدء بالضغط العالي حين فقدان الكرة لاستراجاعها سريعاً.
  • خامساً عملية التدوير بين اللاعبين للوصول للحالة البدنية والفنية الجيدة، تشليسي الآن ينافس علي بطولة اليورباليج وينافس علي المركز الرابع في الدوري الانجليزي الذي من خلاله يشارك الفريق في دوري أبطال أوروبا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.