ماتيرازي يعترف بماذا استفز زيدان في مونديال 2016

كلنا نتذكر الحادثة الأشهر في تاريخ نهائيات كأس العالم، حين قام أسطورة المنتخب الفرنسي وريال مدريد سابقا زين الدين زيدان بنطح المدافع الإطالي ماركو ماتيرازي في لحظة غضب أثناء مباراة فرنسا مع إطاليا في نهائي كأس العالم 2006 بالعاصمة الألمانية برلين، وقال الإعلام في ذلك الوقت أن سبب إنفعال زيزو وضربه لماتيرازي هو شتمه لوالدته مما أثار غضب زيدان وجعله ينقض عليه ويطرد بالكارت الأحمر في تلك اللحظات.

حقيقة حادثة ضرب زيدان لماتيرازي في نهائي كأس العالم 2006

غير أن خرجة اللاعب الدولي الإيطالي السابق نفت كل هذا، حيث كشف ماركو ماتيرازي في مقابلة أجرتها معه صحيفة ليكيب الفرنسية، عما قاله للاعب الدولي الفرنسي ذو الأصول الجزائري “زين الدين زيدان” في نهائي كأس العالم 2016.

وقال ماتيرازي: “لقد قررت نشر كتاب عما حدث لأن الجميع طلب مني ذلك، ما قلته كان غبيا لكنه لم يكن يستحق ردة الفعل التي حدثت. في نابولي وروما وتورينو وحتى باريس يمكن أن تسمع أكثر من ذلك بكثير”.

و أضاف ماتيرازي: “لقد تحدثت عن أخته وليس أمه كما شاع في وسائل الإعلام. لقد توفيت والدتي وأنا مراهق في سن 15 عاما لذلك لم أرغب في إهانة والدته”.

و تابع المدافع الإيطالي السابق قوله: “لا أفهم لماذا أخذت هذه القضية أبعادا كبيرة، كل ما أتذكره في تلك المباراة هو فوزنا بكأس العالم”. وختم اللاعب الإطالي مقابلته مع الصحيفة بقوله: “في بعض الأحيان في إيطاليا الناس يقولون لي لماذا لم ترد على هذه الرأس، هذا يزعجني لأنني أنا من تلقيتها، شخصيا لا يوجد أي ضغينة بالنسبة لي ولن يكون هناك أي شيء من هذا أبدا”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.