ليفربول يفوز على واتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

ليفربول يفوز على واتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز 1 24/11/2018 - 7:32 م

حقق ليفربول فوزاً صعب على حساب واتفورد بثلاثة أهداف نظيفة في الدوري ويستمر في ملاحقة السيتي بالبريميرليج

ليفربول يصل إلى النقطة 33 ويبفي في المركز الثاني بجدول ترتيب البريميرليج، خلف مانشستر سيتي المتصدر بـ35 نقطة، بينما تراجع واتفورد للمركز التاسع برصيد 20 نقطة..

ليفربول بالضغط العالي من الأمام في محاول افتكاك الكرة وعمل الهجوم المعاكس، ولكن مدرب واتفورد كان ذكياً في اللعب بأفكار متنقلة أولاً الغاء مرحلة التحضير والاعتماد على الكرات الطويلة من حارس المرمي لإفساد عملية الضغط للريدز، ثانياً يتنوع في عملية الضغط أحياناً يقوم بالضغط المنخفض أمام مرماه ويغلق المساحات في الخلف لحرمان ليفربول من الكرات المباشرة الطولية، وأحياناً يقوم بالضغط العالي مستغلاً ضعف وسط ليفربول بالكرة ونجح في استخلاص كرة وعمل هجمة سريعة على مرمي الليفر، وأحياناً يستغل الدفاع المتقدم لليفر ويرسل الكرات الطويلة خلف دفاعاته.

ليفربول يعتمد على الكرات الطولية على الأطراف وعمل العرضيات داخل منطقة الجزاء، والأختراق من العمق معطل تماماً بسبب تكتل دفاع واتفورد والبطء في التحضير من لاعبي ليفربول، مازال الريدز يعاني من لاعب خط الوسط المبتكر على المرمي فاينلدوم لاعب ضعيف بالكرة وهندرسون محور ارتكاز مدمر ويتكب الكثير من الأخطاء، شاكيري يحاول من الجهة اليمني واللامركزية بين صلاح وماني وفيرمنيو صلاح يظهر مهاجم مائل قليلاً لليمين وماني مهاجم مائل لليسار وفيرمنيو من يسقط كثيراً للخلف والأطراف للمشاركة في تحضير الهجمة بالأضافة إلي الدخول لمنطقة جزاء واتفورد  ، لم يفلح كل هذا بسبب البطء في التحرك والتحضير والتمرير الخاطئ، وينشط ليفربول فيما تبفي من دقائق في الشوط الأول ولكن تألق بين فوستر حارس واتفورد حرم نادي ليفربول من وضع الأهداف.

في الشوط الثاني واتفورد يبدأ بحذر دفاعي وليفربول يهاجم بكل لاعبيه حتى الثنائي الدفاعي فان دايك ولوفرين في وسط ملعب واتفورد في محاولة فك التكتل الدفاعي، مازال اللعب والتمرير كله عرضي للريدز واللعب في العمق معطل، واتفورد يهاجم باستحياء خوفً من الاندفاع في الهجوم وترك المساحات في الخلف، ومن هجمة سريعة وعرضية من ماني يحرز صلاح الهدف الأول في الدقيقة 67، بعد الهدف واتفورد يتقدم للأمام وينتفتح اللقاء وتظهر المساحات ويدخل أنتوني جراي وإيزاك سوكسيس مكان هيوز ودولوفيو من واتفورد في الهجوم في محاولة التعديل، ثم يدخل ميلنر بدلاً من شاكيري ليتحول الريدز إلي 4-3-3 للحفاظ على النتيجة، والليفر يحرز الهدف الثاني من ركلة ثابتة عن طريق أرنولد في الدقيقة 76، يطرد هندرسون من ليفربول ويدخل فابينيو مكان محمد صلاح لتعويض هندرسون، وينكمش ليفربول في الدفاع ويعتمد على التحولات السريعة في الهجوم، في ظل ضغط هجومي من واتفورد.

ومن مرتدة سريعة ينطلق روبرتسون ويرسل عرضية يصوبها ماني يتصدي لها الحارس وترتد أمام فيرمينيو الذي يضعها في الشباك محرزاً الهدف الثالث في الدقيقة 86، ويعلن فوز الليفر باللقاء بثلاث أهداف نظيفة على واتفورد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.