فلسفة كلوب مع ليفربول هذا الموسم

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

فلسفة كلوب مع ليفربول هذا الموسم 1 21/8/2018 - 5:31 م

كلوب مع ليفربول هذا الموسم ومع أول مباراياتين، يعطي ثلاث أشياء ” ترتيب – تنويع – حرية وإبداع ”

كلوب لا يترك شئ للصدفة يحفظ اللاعبين جمل خططية في الناحية الدفاعية وفي الناحية الهجومية، في حالة بداية الهجمة من الخلف يسقط ميلنر بين قلبي الدفاع ويبدأ بالتمرير على الأطراف وخاصة الجانب الأيمن على أرنولد ثم يتحرك بعد التمرير لمنتصف الملعب ليأخذ التمريرة الثانية من أرنولد، وكذلك نفس الشئ مع نابي كيتا مع ربيروتسون  على الجهة اليسري، اما فينالدوم على خط أففي أمام الدفاع على دائرة المنتصف، عند قطع المنافس الكرة من ليفربول يبدأ الدفاع من الأمام بالضغط القوي لإسترجاع الكرة سريعاً.

في الحالة الهجومية كلوب يهاجم ب 8 لاعبين مع أعطاء الحرية لتبادل المراكز ” Free Eight “صلاح مهاجم مائل يميناً مابين الباك والسيرد باك وماني مهاجم مائل يساراً وخلفهم فيرمنيو رأس مثلث كيتا يساند ربيروتسون يساراً، ميلنر يساند أرنولد يميناً، فينالدوم إرتكاز صريح وخلفه على دائرة المنتصف فان دايك وجوميز، الملعب كله مائل ناحية الهجمة مع الحرية في تبادل المراكز، على سبيل المثال لو الهجمة على الجهة اليسري كيتا يصنع الهجمة وبجانبة فيرمنيو، ماني جناح للداخل وربيروتسون يذهب للخارج على الطرف وفينالدو يقوم بالتغطية العكسية وراء الهجمة وعلى الجهة العكسية ميلنر يضم لعمق أرنولد يذهب على الطرف الأيمن للخارج أمام خط المنتصف، ولو الهجمة ذهبت على الجهة اليمني يبدأ كل اللاعبين بالترحيل الجماعي بنفس الترتيب، وأحياناً ماني هو صانع الألعاب ويدخل فيرمنيو مهاجم بجانب صلاح وكيتا يذهب كجناح وهمي مكان ماني، وميلنر جناح أيمن بين الخطوط ليترك الحرية لصلاح للتحرك في العمق على المرمي

التنويع الذي يفعلة كلوب يعطي أكثر من جملة خططية في النواحي الهجومية والدفاعية، فأي مدرب أمام كلوب يتعب كثيراً في قرأته لأنه غير متوقع بسبب التنويع في بداية الهجمة والتحضير والتحركات والأنهاء على المرمي.

الخارطة الحرارية :-

خارطة الليفر يظهر فيها عمق واتساع المسافة بين الدفاع والهجوم، تجد مهاجمين وتحتهما لاعب، ثنائي وسط في أنصاف المسافات، لاعب ارتكاز على الدائرة، وظهيري الطرف على الخط، وثنائي خلفي دفاعي.

الأنتشار في الملعب، كلوب يستخدم لاعبيه لملأ معظم الفراغات داخل الملعب، طولا وعرضا، يقسم المستطيل طولياً إلي ثلاث أطوال تخيلية، ويعتمد على تقريب لاعبيه من بعضهم البعض، المسافة بين كل لاعب ولاعب قريبة، خيارات التمرير أمام حامل الكرة متعددة أفقياً ورأسياً وعرضياً.

يعتمد على الأستحواذ المباشر، يمتلك الكرة بزمن ليس كبير ولكن الاهم أن ينتهي الأمر بتمريرة مباشرة على المرمي أو الوصول للمرمي بأقل عدد من التمريرات، فهو أستحواذ يعتمد على فتح ثغرات في دفاعات المنافس للإنهاء السريع على المرمي، وليس حباً في الأستحواذ فأهم شئ لكلوب هو الفاعلية على المرمي.

طريقة تسجيل الأهداف لليفر، تعتمد بشكل أكبر على العرضيات من على الأطراف، لتواجد كل من صلاح وماني وفرمنيو داخل ال18 بالأضافة إلي كيتا مع سحب دفاعات المنافس يجعل الأظهرة بمفردها على الأطراف في لعب العرضيات  ، والكرات المباشرة من الدفاع على صلاح،  والكرات المرتدة من الضربات الركنية للمنافس والتي يستغلها جيداً الليفر إعتماداً على سرعات صلاح وماني.

كلوب هذا الموسم يقدم اداء رائع وشكل مختلف مع الليفر، اعتقد هذا العام هو موسم جني الثمار بالنسبة لكلوب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.