تشافي مؤسس نظرية التمرير

تشافي مؤسس نظرية التمرير 1 23/7/2018 - 5:49 م
بقلم: خالد صلاح عبد الرحيم

تشافي مؤسس نظرية التمرير 2 23/7/2018 - 5:49 م

تشافي هيرنانديز أحد أفضل لاعبي خط الوسط في تاريخ كرة القدم، ما يميز تشافي عن غيره من اللاعبين أنه لا يخسر الكرة ولا يجعل فريقة يخسرها ولا يتخلص من الكرة إلا بتمريرة صحيحه وخطيرة ولا يضع زملائه في مأزق أبداً، دائماً ما يمرر لـلاعب غير مراقب وفي مساحة خالية، عقله يتواصل مع قدمه والكرة ليصنع أفكار في الملعب.

أسس نظرية التمرير لكرة القدم ” التفكير بكرة وبدون كرة + سرعة البديهة + المرونة + لاتخسر الكرة + الزمان والمكان ”

العقلية القوية التي يمتلكها تشافي والذكاء في التعامل بالكرة عندما تكون بحوزته تجعل نظرته ثاقبه وتري كل زملائه في الملعب ويبحث عن أفضل خيار متاح، وايضاً يمتلك سرعة بديهة تجعله مرن في إختيار القرار المناسب في الملعب، لا يخسر الكرة ابداً في الدفاع والهجوم ولدية فلسفة الزمان والمكان بحيث  يستلم الكرة ثم يبحث عن المساحات الخالية ويعطي التمريرة في الوقت المناسب.

اذا  كنت مدرباً لتشافي  فإنك تمتلك 3 لاعبين بداخل لاعب واحد، لاعب رقم 6 دفندر صريح أمام الدفاع يستلم الكرة ويصنع اللعب من الخلف، يستلم الكرة تحت ضغط  ثم يقوم بالدوران لمواجهة الخصم ومن ثم التمرير للأمام وللأطراف تكتيكياً يسمي ” بالريجيستا ”  بالإضافة لقدرته على الضغط القوي وإستعادة الكرة سريعاً.

لاعب رقم 8 ” البوكس تو بوكس ” يقوم بالزيادة العددية في الهجوم لا يخسر الكرة ويقوم بتدوير الكرة من اليمين لليسار ويدخل كماهجم ثاني في بعض الأحيان، يمتلك القدرة على التصويب الجيد على المرمي، تحركاته في الهجوم تخلق مساحات لزملائه وتصنع لهم  قرار اضافي للتمرير له، يساند الفريق في الحالة الدفاعية وجيد في التحولات من الدفاع للهجوم والعكس ايضاً .

صانع ألعاب رقم “10” تشافي يملك الذكاء والرؤية الخارقة في كرة القدم فهو يتفاعل ويتأقلم مع أي وضعية لم يقابلها من قبل داخل الملعب، لديه القدرة على حل المشاكل عندما لا يمتلك الكرة  يكسب الوقت للتفكير يركز على زملائه والخصوم  في الملعب يمتلك أكثر من قرار وعندما تأتي له الكرة يأخذ القرار المناسب في التوقيت المناسب.

تشافي سيظل في أذهان كل مشجعي كرة القدم حول العالم، خلق ثنائيه رائعة هو وانيستا، سيصبح مدرباً كبيراً في المستقبل، هو ملك التمرير الإيجابي بكل أنواعة الطويل والقصير والقطري، يستلم الكرة ويركض بالكرة وعينه على الملعب لدية العقلية القوية التي تُعطية الثبات في الأداء، الإتقان والإبداع في البحث عن المساحات وزاويا التمرير وإيجاد خطوط الضغط  لكسرها.

وقد تحدث تشافي عن نفسه قائلاً ” هناك بعض المباريات التي ادرت بها رأسي 500 مرة لتحليل ما حولي، يعمل عقلي مثل المعالج، يجمع المعلومات ويخرن البيانات، لأجل ذلك دوران رأسي والنظر حولي يساعدني كثيراً، انه امر اساسي أن تكون قادراً على تحديد موقعك، مواقع زملاءك وخصومك وكل ذلك مرتبط بالوقت”، فلماذا نتعجب عندما نشاهده يفعل كل ذلك  في الملعب فهو مؤسس نظرية التمرير.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.