تحليل مباراة ليفربول هدرسفيلد تاون في الدوري الآنجليزي الممتاز

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

تحليل مباراة ليفربول هدرسفيلد تاون في الدوري الآنجليزي الممتاز 1 20/10/2018 - 8:56 م

الفريقين يتبادلون الضغط الأمامي، الليفر بالضغط العكسي المعتاد من الأمام counter pressing ولكن بشكل مغاير برسم أقرب إلي 4-4-2 صلاح وستوريدج مهاجمين وفي الوسط يتواجد أربعة لاعبين، لالانا جناح أيسر وشاكيري جناح أيمن بينهم الثنائي ميلنر وهندرسون وخلفهم الرباعي الدفاعي، وأحياناً في الحالة الهجومية يكون الشكل يكون أقرب إلي 4-2-1-3 شاكيري يدخل كلاعب رقم 10 وأمامه صلاح ستوريدج ولالانا مع تبادل الأدوار بين لالانا وشاكيري، تمرير خاطئ بالجملة للاعبي الليفر وقرارات متأخرة من اللاعبين، وغياب النسق والرتم من لالانا وشاكيري أسفرت عن فقدان الكرة سريعاً وعدم أكتمال الهجمات، وفي الفرصة الوحيدة على المرمي تحرك جيد لصلاح ما بين الظهير والمدافع وتمريرة بينية رائعة من شاكيري يحرز الليفر الهدف الأول.

في المقابل هيدرسفيلد تاون يضغط من أمام مرمي ليفربول أجبره على لعب الكرات الطويلة المباشرة من أليسون للهجوم والغاء مرحلة التحضير، بالأضافة إلي الارتداد السريع للاعبي هدرسفيلد من الهجوم للدفاع والتنظيم الجيد في حالة الخروج بالكرة من الخلف ولعب الهجمات المنظمة والأعتماد الأكبر على الكرات العرضية من على الأطراف داخل منطقة الجزاء، صنع أكثر من فرصة على مرمي الليفر ولكن دون أحراز أهداف.

في الشوط الثاني يقوم الليفر بأول تغيير دخول فينالدوم مكان هندرسون ليعيد التوازن لخط الوسط وتقترب خطوط ليفربول من بعضها البعض ويكون الليفر أكثر قوة في الضغط من الأمام ونجح في استخلاص أكثر من كرة لكن دون جدوي على المرمي، وفي المقابل هيدرسفيلد تاون يترك الأستحواذ لليفر ويرجع للخلف ويتكتل أمام مرماه ويعتمد على المرتدات السريعة.

يدخل فابينيو بدل من لالانا لتتحول طريقة ليفربول إلي 4-3-3، ومع دخول فيرمنيو بدل من ميلنر تتغير الطريقة مرة أخري إلي 4-2-4 مع رجوع فيرمنيو كثيراً للوسط لأستلام الكرة وصناعة اللعب، نجح الليفر في خلق أكثر من فرصة ولكن تبفي اللمسة الأخيرة والرعونة من اللاعبين في التصرف بالكرة سبب في عدم مضاعفة النتيجة وفي المقابل لم تفلح مرتدات هدرسفيلد تاون حتى مع خروجه من مناطقه الدفاعية والضغط في أخر الأوقات، لتنتهي المباراة بفوز ليفربول بهدف دون مقابل في مباراة متوسطة المستوي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.