تحليل للزمالك أمام بتروجيت

تحليل – خالد صلاح عبد الرحيم

تحليل للزمالك أمام بتروجيت 1 1/8/2018 - 6:02 م

يدخل فريق الزمالك المباراة بتشكيل 4-1-4-1، جنش في حراسة المرمي رباعي دفاعي الونش وعبد الغني وأبو الفتوح وحمدي النقاز أمامهم محمود عبد العزيز إرتكاز وحيد أمامه كهربا ويوسف أوباما وأيمن حفني وعبد الله جمعة ومهاجم وحيد كاسنجو.

جروس يريد أن يجعل من الزمالك مانشستر سيتي الإنجليزي الكرة الشاملة التي تعتمد على الأستحواذ طوال المباراة، إستخدام كل الأساليب الهجومية للإنهاء على المرمي، ولكن لكل طريقة لعب متطلبات خططية وأسلوب هجومي ودفاعي ولاعبين بصفات فنية خاصة قادرين على تنفيذ أسلوب اللعب والخطة الموضوعة، جروس نسي أنه يدرب في الدوي المصري ونسي جنسيتة السوسرية المتأثرة تماماً بالكرة الألمانية المشهورة ” Direct football ” الوصول لمرمي المنافس بأقل عدد من التمريرات.

من أهم شروط أسلوب طريقة 4-1-4-1 التمرير والتحرك والتمركز والأنتشار الجيد في الملعب والتنويع في الهجوم سواء الأختراق من العمق أو الكرات العرضية من على الأطراف والكرات الطويلة من الدفاع والتحولات السريعة في المرتدات من الدفاع للهجوم، جروس وضع طريقة اللعب دون متطلباتها، عند بناء الهجمة من الخلف أعتمد على جنش مع الثنائي الدفاعي والتناوب بين محمود عبد العزيز وأوباما وحفني في إستلام الكرة من الدفاع وفي الهجوم يبفي الوضع كما هو عليه لا أحد يتحرك أنتشار خاطئ فلم يكتمل بناء الهجمة من الخلف وكانت كل الكرات ترجع إلي جنش الذي يضطر الي لعب الكرة طويلة للأمام، في الحالة الهجومية لم يعطي جروس أي جمل أو أفكار خططية للهجوم فكان الهجوم فردي من كهربا وحفني وعبد الله جمعة وزيزو، لم تفلح ثنائيات جروس أوباما مع كهربا وحفني مع عبد الله جمعة لعدم التمرير والتحرك ومساندة متأخرة من أظهرة الطرف وأعتماد كل لاعب على نفسة، ظهرت مساحات في عمق دفاعت الزمالك للبطء في عملية التحول من الهجوم للدفاع زيزو يجد نفسة وحيداً أمام الدفاع غير قادر نفس الشئ بالنسبة لحمدي النقاز يجد نفسة أمام لاعبين من بتروجيت بسبب عدم مساندة جمعة وحفني.

ما يفعلة جورديولا مع السيتي في الحالة الهجومية أعطاء الحرية للاعبين في تبادل المراكز والزيادة العددية ما يسمي تكتيكياً ” Free Seven ” مع الأبقاء على فرناندينيو في وسط الملعب وخلفه مباشرةً الثنائي الدفاعي والتناوب بين الأظهرة بمعني إذا هاجم والكر يدخل ديلف كوسط اضافي بجانب فرناندينيو والعكس لإسترجاع الكرة سريعاً حال فقدنها ما يسمي بتلاحم الخطوط والتغطية العكسية خلف الهجمة من الأمام، وفي الحالة الدفاعية يكون شكل السيتي 4-4-2 ساني يساند ديلف ودي بروين يساند والكر فرناندينيو وسليفا أمام الدفاع في عمق الملعب، فالفريق يدافع ويهاجم مثل الشطرنج الأداء المهاري والخططي والبدني يسمحوا لجورديولا تطبيق هذة الطريقة مع السيتي الكل يمرر ويتحرك ويخلق مساحات دفاع قوي في استرجاع الكرة سريعاً حارس مرمي يجيد في بناء الهجمة أفكار متنوعة في الهجوم، هناك جمل متفق عليها.

جروس أنت تبني فريق من البداية لرحيل معظم لاعبي الزمالك عن تشكيل العام الماضي فترة الإعداد لم تكن كافية لوضع كل أفكارك، السؤال هل وجدت لاعبي الزمالك قادرين على تنفيذ أسلوب الاستحواذ والكرة الشاملة التي تريدها؟، لماذا استنسخت طريقة لعب لاتناسب فريقك؟ وعندما تريد تطبيق الطريقة تنسي أهم شئ الأسلوب والجمل الخططية، أري أن جروس سوف يعدل من طريقة وأسلوب اللعب في المباراة القادمة، هو تعلم من أخطاء مباراة بتروجيت وتعرف جيداً على إمكانيات لاعبيه، فلنّتظر ونشاهد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.