بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ…مباراة رودود الأفعال

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ...مباراة رودود الأفعال 1 11/11/2018 - 1:32 ص

فاز بوروسيا دورتموند بالكلاسيكو الألماني على غريمه التقليدي بايرن ميونخ بنتيجة (3-2) على ملعب “سيجنال إيدونا بارك”، ضمن منافسات الأسبوع الـ11 من البوندسليجا.

تشكيلة الفريقين

دورتموند برسم 4-4-2، هيتز في حراسة المرمي، حكيمي، أكانجي، زاجادو، بيتشيك، رباعي الدفاع، فيتسل، فيجل ثنائي محور الارتكاز، سانشو، لارسين جناحين على الأطراف، رويس المهاجم المتحرك، وجوتزة كماهجم وهمي.

أما البايرن فأختار طريقة 4-1-3-2 نوير في حراسة المرمي، كيميتش، هاملز، بواتنج، ألابا، رباعي الدفاع، مارتينيز ارتكاز وحيد في منتصف الملعب، جنابري، جوريتسكا، ريبيري ثلاثي خلف المهاجمين، مولر اللاعب الذي يدخل كمهاجم أضافي بجانب ليفاندوفسكي.

أولاً…الضغط

بايرن أختار الضغط العالي من أمام مرمي بروسيا دورتموند، لمنع الفريق من بداية الهجمة من الخلف وبالفعل ظهرت مشاكل في عملية بناء الهجمة لبورسيا وأخطاء في التمرير، واستغل ذلك البايرن بعمل الهجمات السريعة من خلال استخلاص الكرات من لاعبي دورتموند في عملية الضغط وعمل الهجمات السريعة.

أما دورتموند أختار الضغط المنخفض من أمام مرماه وأعطي الأستحواذ لفريق البايرن في بداية المباراة، ثم بعد الأهداف تقدم للضغط من أمام مرمي البايرن، مستغلاً الدفاع المتقدم للبايرن.

ثانياً…ذكاء فافر

في الحالة الهجومية أعتمد بورسيا دورتموند على التحولات السريعة في الهجوم بواسطة سرعات سانشو وريوس على الأطراف، ولكن الرؤية السيئة من لاعبي بورسيا والقرارات الخاطئة والروعونة في الآنهاء على المرمي، بالأضافة إلي الارتداد البطئ من الثنائي الهجومي جوتزة وريوس على المرمي، أضاع الكثير من المرتدات الخطيرة والأهداف على مرمي البايرن، ذكاء فافر في استغلال الأخطاء بين قلبي دفاع البايرن هومليز وبواتينج، والأندفاع في الهجوم للبايرن وعدم مسانده من لاعبي خط وسط البايرن إلي الدفاع  في عملية بناء الهجمة بالضغط القوي من خلال رويس وسانشو وتحركات ألكاسير خلف الدفاع، ليخلق الكثير من الهجمات الخطيرة على مرمي البايرن.

أما البايرن يعتمد في الحالة الهجومية على الأخترقات من على الأطراف بفضل ريبيري وجنابري الذين يتبادلا الأدوار مع الظهيرين ألابا وكيميتش في التحرك على الأطراف والدخول للعمق، ويعتمد البايرن على أرسال العرضيات داخل منطقة الجزاء إلي ليفاندوفيسكي ومولر، وأيضاً اللعب على أرسال الكرات المباشرة الطولية خلف دفاع دورتموند إلي ليفاندوفسكي، فأسلوب بايرن الهجومي لم يتغير طوال المباراة وأصبح مقروء بالنسبة لدفاع دورتموند.

ثالثاً.. الحسم

نجح فريق البايرن في أحراز هدف في الشوط الأول عن طريق عرضية من جنابري أحرزها ليفاندوفسكي برأسية في الشباك، ثم يعود نفس اللاعب ويحرز الهدف الثاني، ولم تأتي فرص خطيرة للبايرن باستثناء هدف أبيض في الدقائق الأخيرة.

في المقابل تقنن لاعبي دورتموند في أضاعة الفرص أمام البايرن من خلال ريوس وألكاسير، ليعود كابتن الفريق ريوس ويحرز هدفين، ويختتم باكو ألكاسير أهداف المباراة ويحرز الهدف الثالث في الدقيقة 73.

رابعاً…التغييرات

تغيرات فافر كانت مؤثرة دخول محمود داوود بدلأ من فيجل أعادة التوازن لخط الوسط وساعد في الأرتداد السريع في الهجوم، ثم شعر فافر بخطئه بعدم البدء منذ بداية اللقاء بالمهاجم القناص باكو ألكاسير وأشرك بدلاً من جوتز، ثم جاء التوقيت المناسب لمشاركته في المباراة، ثم دخول ديلاني بدلاً من لارسن للحفاظ على النتيجة.

يخسر البايرن تغيير بدخول نيكلاس سولي بدلاً من هوملز ولماذا لم يبدأ من أول اللقاء، ثم دخول ريناتو سانشيز بدل من جنابري لمساندة مارتينيزفي خط الوسط والتغطية مع كيميتش على الجبهة اليمني تغير تأخر كثيراً، ثم دخول فاجنر مكان مولر في الدقائق الأخيرة من اللقاء، ولا يوجد صانع العاب داخل الفريق، ولماذا لم يشرك رودريجز في اللقاء.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.