برزنتيشن تصدر بيانا لإعادة بث قناة النادي الأهلي وتتعهد بالمزيد للمارد الأحمر

بدأ اليوم الجمعة الموافق السادس عشر من سبتمبر بث قناة النادي الاهلى في ثوبها الجديد بعد فسخ التعاقد مع الشركة الراعية للقناة والتعاقد مع شركة بريزنتيشن التي اصدرت بيانا توضح فيه مستقبل القناة في انطلاقة الموسم الجديد وجاء نصف البيان كالاتى :

برزنتيشن تصدر بيانا لإعادة بث قناة النادي الأهلي وتتعهد بالمزيد للمارد الأحمر 1 16/9/2016 - 2:58 ص

نصف بيان بريزنتيشن

تهنئ شركة بريزنتيشن سبورت، جماهير الكرة المصرية في مصر والعالم العربي وشتى أنحاء العالم، ببدء مباريات بطولة الدوري الممتاز لموسم ٢٠١٦-٢٠١٧، وهي المسابقة المحلية الأهم في مصر والشرق الاوسط وإفريقيا.

وفي هذا الإطار، تنتهز الشركة الفرصة لتهنئة جماهير النادي الأهلي، حامل لقب الموسم الماضي وصاحب الرقم القياسي لعدد مرات التتويج بالبطولة، وتزف لجماهيره العريضة نَبَأ عقد مؤتمر صحفي في الثامن والعشرين من سبتمبر الحالي، للإعلان عن تفاصيل المرحلة التجريبية الثانية، وموعد إعادة البث الحي لقناة النادي الأهلي بشكلها النهائي، بعد أن نجحت شركة “بريزنتيشن سبورت” في إتمام المرحلة الأولى من خطة إعادة بناء القناة، وإطلاقها بصورة تليق بقيمة النادي الأهلي وجماهيره، لتقديم محتوى عنوانه الأساسي، تغطية كافة أنشطة النادي وإعلام جماهيره بكافة تفاصيل ناديها، وهي المرحلة التي شهدت جهودًا مكثفة من الشركة وإدارة الأهلي للحفاظ على شارة البث، وهو ما تكلل بالنجاح، وإنشاء ستوديو جديد للقناة بأفضل وأحدث المعدات والكاميرات الجديدة وفريق عمل ذو إمكانيات وخبرات عظيمة.

كما تُعلن الشركة استكمال المرحلة التجريبية الأولى من خطة إعادة البناء والبث الحي، التي تواكب بداية منافسات الدوري، لتكون قناة الأهلي عين الجمهور الأحمر على فريقه البطل، لحين انعقاد المؤتمر والإعلان عن تفاصيل الوصول للشكل النهائي الذي يليق بقناة الأهلي وجماهيره.

وإيمانًا من شركة بريزنتيشن سبورت بأن قناة الأهلي يجب أن تكون على القمة، فإنها ستواصل التطوير الحقيقي حتى الوصول إلى ذلك الهدف المنشود.

يذكر ان  النادي الأهلي  قام بفسخ تعاقده مع شركة مسك للاعلان في وقت سابق بعد جلسات من النزاع المستمر بين الادارتين في التحكيم الدولى وقامت ادارة النادي بالتعاقد مع شركة بريزنتيشن التي تعهدت بوضع القناة على خريطة القنوات المتطورة والكف عن النهج الذي اضمحل بالقناة في السنوات السابقة.