النهاية الحزينة: ودع منتخبنا الوطني بطوله الأمم الأفريقية

وفي النهاية ودع منتخبنا الوطني بطولة الأمم الأفريقية بكل نزاهة وشرف في جو تملأه المأساة والحزن حيث يعود جميع أفراد الشعب إلى بيوتهم في سكوت تام وهدوء مخيم وانقسم الجماهير إلى فئتان أحداهما تقول أن ما حدث كان متوقعا ولم تكن مفاجأة لهم وذلك عندما ظهر لعب الفريق من أولى المباراة وعلى الرغم من أن المنتخب أحرز خمس أهداف بدون مقابل إلا أن أداءه لم يكن محبوبا من غالبية الشعب والفئة الأخري تقول أن ما حدث اليوم احزن قلوبهم وعكر صفوفهم ومزاجهم فلا تحزنوا ولا تهرعوا أيها المصريون ولابد من الاعتراف بان المنتخب قصر في أداؤه ولم يكن مستعدا لهذه البطولة  ولم يكن أداءه مبهرا ولا مشجعا إن من رأيي أن هذه البطولة هي أفضل بطولة تقام على أرض أفريقيا حتى الآن من حيث التنظيم بغض النظر عن هزيمتنا……                                                 …. لا بأس

خسارة منتخب مصر في بطولة أمم إفريقيا
 النهاية الحزينة: ودع منتخبنا الوطني بطوله الأمم الأفريقية 1 7/7/2019 - 1:35 ص
خسارة منتخب مصر

….فهذا هو فوزنا…..هذا هو نصرنا..لقد أدهشنا العالم كله بالتنظيم الذي ابهر مئات الملايين

وكان منتخب مصر قد  أدي دوره وتأهل بعد صدارته للمجموعة الأولى برصيد 9 نقاط وتحقيق العلامة الكاملة، حيث فاز في الجولة الأولى على منتخب زيمبابوي بنتيجة 1-0، وبالجولة الثانية حقق الانتصار على منتخب الكونغو الديمقراطية بنتيجة 2-0، وبالجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات فاز على المنتخب الأوغندي بنتيجة 2-0.وعند مواجهة منتخب جنوب أفريقيا خسرنا أمامهم بهدف دون رد منا في الدقائق الأخيرة من المباراة

وجدير بالذكر أن منتخب جنوب إفريقيا منتخب قوي ولعيبته أقوياء كما كانت صفوفهم  منظمه على عكس منتخبنا الذي كان صفوفه غير منظمه وغير مبشرة ولن ينتهي تشجيعنا في كأس الأمم الأفريقية فعلينا أن ندعم منتخبنا الشقيق الجزائر في أن ينال بطوله الأمم الأفريقية التي أقيمت على ارضنا وان يرد لنا الاعتبار فان تنظيمنا الممتاز والرائع لبطولة الأمم الأفريقية هو بالتأكيد كل انتصاراتنا التي ابهرنا وادهشنا بها كل سكان العالم الذين اعترفوا بانبهارهم لتنظيم المصريين على هذه البطولة وعلينا أن لا نحزن بهزيمتنا وان نضطلع إلي مستقبلنا الذي أؤكد لكم أننا سوف نبهر به العالم ونحن حتى الآن أكثر الدول استحواذا على بطوله كأس الأمم الإفريقية.