الأهلي يتخطي وفاق سطيف ويتأهل لنهائي أبطال أفريقيا

تحليل: خالد صلاح عبدالرحيم

الأهلي يتخطي وفاق سطيف ويتأهل لنهائي أبطال أفريقيا 1 24/10/2018 - 1:33 ص

الأهلي يطبق الضغط العالي من أمام مرمي وفاق سطيف بشكل أقرب إلي 4-4-2 وليد سليمان وأزارو للضغط على قلبي الدفاع وخلفهم رباعي خط وسط محارب على اليسار وحمودي على اليمين وبينهم السولية وعاشور، في المقابل سطيف يضعط من منتصف ملعبه برسم أقرب إلي 4-1-4-1، ويعتمد على الهجمات السريعة بواسطة الكرات الطويلة على الأطراف لمحمد بكير وأكرم جحنيط لإرسال الكرات العرضية داخل منطقة الجزاء الأهلي للحبيب بوقلمونة ومؤمن جابو الذي يدخل كمهاجم أضافي.

بعد أول 15 دقيقة من المباراة ينقل الأهلي مناطق الضغط لمنتصف ملعبه ويترك الأستحواذ وبداية الهجمة لسطيف ويعتمد الأهلي على التحولات السريعة في الهجوم من خلال إرسال الكرات الطويلة لوليد سليمان الذي يتواجد في المكان والزمان المناسب على دائرة المنتصف يستلم الكرة بين أنصاف الخطوط وخلف لاعبي وسط سطيف وأحياناً يرجع للخلف على حافة منطقة الجزاء لاستلام الكرات المرتدة من دفاعات الأهلي ويلعب الكرات المباشرة لأزارو الذي يتمركز وفق سير الهجمة، وكثيراً حمودي يقود المرتدات من الجهة اليمني.

سطيف يعتمد في بداية الهجمة على الثنائي الدفاعي من دائرة المنتصف وأمامهم إلياس سيدهم ارتكاز، وهواري فرحاني على الجبهة اليسري وسعدي رضواني على الجهة اليمني لتأمين خروج الهجمة من الخلف وسمير عيبود من يقوم بالزيادة على المرمي، وفي الهجوم محمد بكير جناح أيسر وأكرم جحنيط على جناح أيمن بينهم جابو صانع العاب متاح للجميع في الملعب ومهاجم وحيد بوقلمونة ليكون الشكل أقرب 2-3-4-1 في حالة الهجمات المنظمة، ومع تطوير الهجمة لسطيف يصعد هواري فرحاني  وسعدي رضواني كأجنحة على الخط ليتركوا الحرية لبكير وجحنيط الدخول للعمق وجابو يتحرك في كل مكان بالملعب، الجبهة اليسري لسطيف هي مكمن الخطورة بقيادة هواري وبكير، في ظل مساندة دفاعية ضعيفة من حمودي لأحمد فتحي في النادي الأهلي، اللمسة الأخيرة لسطيف غير متقنه وسبب في عدم ترجمة الأستحواذ إلي أهداف، وما يعيب سطيف الكل يتحرك خارج منطقة الجزاء وبو قلمونة وحيداً داخل منطقة جزاء الأهلي في الكرات العرضية دون مساندة.

الشوط الثاني سطيف أكبر نجاعة هجومية والأهلي يتراجع للخلف، تبادل المراكز في سطيف، جحنيط يذهب يساراً وبكير يذهب يميناً، وكذلك تبادل الأدوار بين حمودي ومحارب لغلق الجبهة اليمني مع أحمد فتحي التي كانت ثغرة في الشوط الأول للأهلي.

سطيف يسيطر على كل مجريات اللقاء والأهلي يعتمد على التحولات السريعة، ومن مرتدة سريعة للأهلي وتمريرة متقنه من أحمد فتحي وتحرك جيد لوليد سليمان على المرمي يحرز سليمان الهدف الأول للأهلي في الدقيقة 61، ثم يخرج بوقلمونة من سطيف ويدخل بدل منه حسام الدين غاشة ليتحول جابو كماهجم وهمي، وعندما تكون الهجمة من الجهة اليسري لسطيف يتحرك جابو لخارج منطقة الجزاء لاستلام الكرة يبفي حسام غاشة هو المهاجم على المرمي ونجح الثنائي في أحراز هدف من خلال هذه الجمله.

يدخل هشام محمد بدل من محارب ليتحول الأهلي إلي 4-3-3، ونجح نادي وفاق سطيف في أحراز هدفين في شباك الأهلي خلال 6 دقائق، سطيف يندفع بكل خطوطه في الهجوم، ويدخل المهاجم حمزة بنوح مكان لاعب الوسط سمير عيبود بحثاً عن مضاعفة النتيجه، والأهلي يرتد للأمام بواسطة محمد هاني وأزارو للحصول على الفاولات في اخر الدقائق لامتصاص حماس سطيف، والأبقاء على نتيجة اللقاء، لتنتهي المباراة بخروج مشرف لوفاق سطيف، ويصعد الأهلي للنهائي لمواجهة الترجي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.