ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022: منافسة، متعة وسياحة

تتواصل فعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 بوهران عاصمة الغرب الجزائري التي افتتحت مساء يوم السبت 25 جوان في افتتاح أذهل العالم بما فيه الجزائريين وخلف ردود فعل محلية وعالمية رائعة، افتتاح كان أضاف له الجمهور الجزائري نكهة مميزة جدا، هذا الأخير المعروف عنه أنه جمهور رائع ومميز ويصنع الأجواء الرائعة أينما حل.
الجمهور الجزائري والوفود المشاركة في حفل افتتاح الألعاب المتوسطية وهران 2022
نتائج الميداليات
أما عن نتائج الميداليات إلى غاية صبيحة اليوم السبت 2 جويلية فقد تصدرت المركز الأول في عدد الميداليات إيطاليا ب 80 ميدالية: 24 ذهبية، 31 فضية، 25 برونزية.
تليها تركيا ب 69 ميدالية: 32 ذهبية، 15 فضية، 22 برونزية.
أما المركز الثالث فكان من نصيب فرنسا ب 46 ميدالية: 8 ذهبية، 14 فضية، 24 برونزية.
بينما يحتل حاليا البلد المضيف “الجزائر” المرتبة الرابعة ب 37 ميدالية: 15 ذهبية، 12 فضية، 10برونزية.
حفل افتتاح مبهر
ترك حفل افتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط عند كل من شاهده حالة من الانبهار بالحفل وبالجمهور الجزائري الذي صنع الحدث بطريقة تفاعله مع الوفود الرياضية وحتى الضيوف الرسميين وجاءت ردود الفعل الدولية والمحلية والوفود المشاركة في المنافسة مهنئة للجزائر على هذا الافتتاح الأسطوري حيث غزت مواقع التواصل الإجتماعي فيديوهات لوفود أجنبية مشاركة في قمة الفرح مستمتعة بالأجواء ومنبهرة بحفل الافتتاح ومهنئة للجزائر بهذا النجاح وردود الفعل الرسمية من صحافة عربية وأجنبية ومن مواطنين جزائريين فرحوا وتقدموا بعبارات الشكر لفخامة رئيس الجمهورية والجهات المسؤولة.
تنظيم محكم وشعب رائع
تخلف ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022 أصداءا ممتازة حيث تركت متسابقة يونانية رسالة شكر للشعب الجزائري جاء فيها: “أريد أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل الشعب الجزائري على كرم ضيافتهم ولطفهم. أيضا لتهنئتكم على الطريقة التي دعمتم بها رياضاتنا واحترامنا ومساعدتنا أثناء إقامتنا. سأحب بالتأكيد أن أعود.”
نص رسالة المتسابقة اليونانية التي ودعت بها الشعب الجزائري
كما أشادت الوفود الرياضية بالاستقبال الجيد وحسن التنظيم وجودة الإطعام والإيواء وأن كل عائق يحل فورا، حيث صرح مدرب المنتخب الإيطالي لكرة الماء روبردو أنجوفيني: “ماذا عسايا أقول إنها ألعاب مذهلة لدي الخبرة الكافية في الألعاب الأولمبية والمتوسطية لقد خضت أربع أولمبيات وأربع ألعاب متوسطية وهذه أفضل ألعاب متوسطية أعيشها بفضل المنظمين، النقل متوفر والقرية مذهلة والأشخاص، الرغبة موجودة وهناك نشوة خاصة وألوان، هناك حياة، البقاء هنا أمر مذهل.”
مدرب المنتخب الإيطالي لكرة الماء روبردو أنجوفيني
أما رئيسة الوفد التونسي “نهلة بوذيلة” فقد أشادت أيضا بحسن التنظيم والإستقبال الأخوي المميز للجزائريين وبالقرية التي قالت عنها أنها خارقة للعادة. والجدير بالذكر أن تونس تشارك بالعدد الأكبر من الرياضيين بالمقارنة مع كل الألعاب المتوسطية السابقة التي شاركت فيها باستثناء الألعاب المتوسطية المنظمة في تونس، وهذا راجع على حسب قولها لأنهم يعتبرون أنفسهم في وطنهم وإن لم يأتو للجزائر بالعدد الوافر ولا يشاركوا ولا يتقاسموا مع الجزائر فرحتها من سيشاركون؟ وهذا على حسب قولها لكي تساهم تونس في إنجاح هذه الطبعة في الجزائر وتحتل تونس حتى الآن المركز الثامن في نتائج الميداليات، برصيد 22ميدالية: 4 ذهبية، 7 فضية، 11 برونزية.
للسياحة نصيب
اما عن انطباع الوفود المشاركة والتي تجولت في شوارع وهران ومحلاتها ومناطقها الأثرية وعلى رأسها قلعة “سانتا كروز” فقد كانوا منبهرين بمدينة وهران حيث صرح الوفد الألباني بأنهم أعجبوا بمدينة وهران وأشادوا بالشعب الجزائري وبأنه رائع ولطيف وأجمعوا بأنهم سعداء جدا بتواجدهم في المدينة.
الوفد الرياضي الألباني المشارك في الألعاب المتوسطية وهران في جولة سياحية لقلعة سانتا كروز وهران
قرية أولمبية ساحرة
أما في قلب القرية الأولمبية فالأجواء ساحرة فهناك مراكز تسوق على شكل خيام، بعد انتهاء المتنافسين من تدريباتهم ومنافساتهم يستطيعون التجول بها لشراء ما يلزمهم، كما قدمت المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار كتب مجانية عن تاريخ الجزائر ورياضتها للوافدين المشاركين من رياضيين وسياسيين، كما نظمت الحفلات في الليل في القرية الأولمبية وسط تفاعل الوفود الرياضية المشاركة بالرقص على أنغام الراي وكل الأغاني المقدمة، كما قدم الوفد المقدوني رقصة تقليدية للحاضرين.
أجواء القرية الأولمبية وهران الجزائر
الآتي إذن للمشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 وهران لم يأتي للمنافسة فقط بل للسياحة والمتعة أيضا.

ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022: منافسة، متعة وسياحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.