أسباب عودة الإنجليز إلي الواجهة الأوروبية

بقلم: خالد صلاح عبد الرحيم

أسباب عودة الإنجليز إلي الواجهة الأوروبية 1 16/5/2019 - 12:38 ص

هذا عام الإنجليز وصول أربع فرق إنجليزية لنهائي دوري أبطال أوروبا ونهائي الدوري الأوروبي، يدل على قوة الدوري الإنجليزي وتربع الفرق الانجليزية من جديد على عرش أوروبا، ولعل هناك أسباب جعلت الإنجليز تسيطر على أوروبا من جديد :

  • أفضل مدربين في العالم داخل الدوري الإنجليزي، لو تحدثنا عن وجود أكبر المدربين في الدوري ” جورديولا – كلوب – بوكتينيو – يوناي إيمري – ساري ” أختلاف المدراس التدريبية يصنع التطور للفرق الإنجليزية ومن ثم تنافس قوي داخل الدوري يرفع من وتيرة الأداء للإندية ومرونة تكتيكية للمدربين تجعلهم أقويا في المنافسات الأوروبية.
  • الأمر لا يقتصر على الــــــــــــ ــ6 الكبار في الدوري الإنجليزي، ولكن حتى فرق الوسط في الدوري الإنجليزي يترأسهم مدربين جيدين في الإدارة الفنية، لذلك كل مباريات الدوري الإنجليزي قوية وتحتاج لتفكير كبير من المدربين للفوز، وهذا مفيد لتطوير المدربين والأندية واللاعبين، ويزيد من حدة المنافسة ويرتفع بنسق الاداء.
  • كل مدربين الآندية الآن تفهموا أن الدوري الإنجليزي يحتاج لقوام أساسي جيد ودكة بدلاء قوية، ولو نظرت إلي الآندية الكبار في الدوري ستجد ذلك، وهذا يوفر تعدد الخيارات بالنسبة للمدرب للمنافسة على كل البطولات المحلية والأوروبية وإيجاد دكة بدلاء قوية تحسباً للإصابات، وهذا ما حدث بالنصف مع ليفربول وتوتنهام البدلاء هم من صعدوا بالفريقين للنهائي، بالإضافة الي أن دكة البدلاء تجعل المدرب يقوم ” بعملية التدوير ” بين اللاعبين حتى لا يصل لمرحلة الاجهاد من كثرة البطولات.

لذلك عندما تفسر وصول منتخب إنجلترا للمركز الرابع في مونديال روسيا الماضي، يعكس حجم التطوير في الكرة الإنجليزية من خلال المواهب  الشابة في الآندية وزيادة عدد اللاعبين الإنجليز نسبياً داخل الآندية، قوة المدربين خططياً وفنياً وإرتفاع مستوي المنافسة واللاعبين داخل الدوري، ولتكتمل كل أركان النجاح يجب ضخ مدربين إنجليزين أكثر داخل الدوري أو حتى العمل كمساعدين تحت المدربين الكبار في الدوري لتطوير المدرب الإنجليزي الحلقة الأضعف داخل الكرة الإنجليزية، ويجب فتح باب الأحتراف للاعبين الإنجليز للتطور أكثر خارج حدود إنجلترا، بالرغم من ذلك إلا أن الكرة الإنجليزية تحقق تطور مذهل وهناك أستمرارية على التطوير،   وعلينا أن نشيد بمعدل العمل والجهد المبذول ووصول رباعي إنجليزي لنهائيات بطولتي أوروبا، وعودة كرة القدم إلي موطنها الأصلي.