كيفية اداء العمرة والادعية المستحبة

معنى العمرة لغةً هي كلمة مشتقة من المصدر ( اعتمار ) أي معناها ( زيارة ). أما معنى كلمة عمرة اصطلاحاً فالمقصود بها زيارة بيت الله الحرام والطواف حول الكعبة المشرفة والسعي 7 أشواط ذهاباً وإياباً بين الصفا والمروة.

خطوات أداء العمرة والأدعية المستحبة

أركان العمرة وطريقة أدائها

أركان العمرة هي أربعة أركان لا تتم العمرة إلا بأداء هذه الأركان الأربعة كاملة، وسوف نوردها لك مع توضيح كيفية أدائها:

1_ الإحرام: وهو أول ركن يقوم بأدائه المعتمر أو الحاج، وهو أن ينوي الشخص النية للدخول في مناسك الحج أو العمرة، ويجب على المعتمر أن يقوم بأداء هذا الركن إذا وصل إلى المكان المحدد له. ولركن الإحرام أماكن مخصصة للقيام بأدائه وتسمى المواقيت، ولكل بلد ميقات محدد نوردها كالتالي:

  • الجحفة: وهذا الميقات هو ميقات مصر وأهل الشام والسودان والمغرب العربي، وكل من وراء ذلك أو مر من هذه الطريق.
  • ذا الحليفة: وقد سميت مؤخراً آبار علي وهذا الميقات يعتبر أبعد ميقات عن مكة المكرمة، وهو ميقات أهل المدينة المنورة ومن مر منها.
  • قرن المنازل: وسمي بميقات السيل الكبير، وهذا الميقات مخصص لأهل نجد وكذلك دول الخليج وما ورائها.
  • يلملم: وهذا الميقات لأهل اليمن ومن يمر من هذا الميقات، وسمي هذا الميقات بأسم ( يلملم ) نسبة إلى جبل يلملم.
  • ذات عرق: وهذا ميقات العراق ومن وراء ذلك.

فعندما يصل المعتمر إلى أحد هذه المواقيت يستحب له بدأ الاغتسال والنظافة الشخصية قبل أن يقوم بالتجرد من ملابسه المخيطة ليرتدي الملابس المخصصة للإحرام. وهي لباس مكون من قطعتين، القطعة الأولى تسمى الرداء، وهي التي تغطي النصف العلوي للجسم. أما القطعة الثانية تسمى الإزار، وهي تغطي النصف السفلي للجسم. أما بالنسبة للمرأة فيمكن أن تحرم بملابسها العادية بشرط أن تكون خالية من الزينة. وبعد ذلك ينوي المعتمر نية الدخول في النُسك ويقوم بلفظ عبارة ( لبيك عمرة ) أو ( لبيك اللهم عمرة) ثم يتبعها بتلبية النبي صلى الله عليه وسلم ” لبيك اللهم لبيك – لبيك لا شريك لك لبيك – إن الحمد والنعمة لك والملك – لا شريك لك “. ويستمر بالتلبية حتى يصل إلى الكعبة الشريفة فيتوقف عن التلبية ليتجه إلى الحجر الأسود ليلمسه بيده اليمنى ويقبله إن استطاع فإن لم يستطع الوصول إليه فلا يزاحم.

2_ الطواف: عند الشروع بالطواف يجعل المعتمر الكعبة الشريفة عن يساره ويبدأ طوافه من أمام الحجر الأسود ويلبي كما ذكرنا سابقاً، ويطوف حول الكعبة سبعة أشواط فإذا انتهى من الطواف يصلي خلف مقام إبراهيم ركعتين، أو في أي مكان من المسجد الحرام فيقرأ بالركعة الأولى سورة الكافرون بعد سورة الفاتحة، ثم في الركعة الثانية يقرأ بعد سورة الفاتحة سورة الإخلاص.

3_ السعي: بعد أن ينتهى المعتمر من الطواف يتجه نحو جبل الصفاء أولاً فيقرأ قول الله تعالى ” إن الصفا والمروة من شعائر الله ..” إلى آخر الآية. ويرفع يديه ويدعو الله بما شاء ويكرر ذلك ثلاثاً، ثم يبدأ بالسعي نحو المروة فإذا وصل إلى العلمين الأخضرين يحاول أن يسرع في مشيه “هرولة ” ويكون ذلك للرجل دون المرأة فإذا وصل إلى العلم الآخر مشى كعادته، ويكرر ذلك في الثلاثة الأشواط الأولى فقط، فإذا بلغ المروة فعل ما فعله في الصفا ويحتسب ذلك شوط، وعند رجوعه إلى الصفا يفعل ما فعله في الشوط الأول، ويعتبر ذلك شوط ثاني. ويكرر ذلك سبع مرات.

4_ الحلق أو التقصير: ويتم ذلك بعد أن يكمل المعتمر السعي ويكون ذلك بحلق شعره أو تقصيره، أما بالنسبة للمرأة فتقوم بتقصير شعرها من جميع أطرافه بقدر أنملة. وبهذا تتم العمرة كاملة بإذن الله ويحل للمعتمر ما شاء من الطيب وغير ذلك من المحظورات.

الأدعية المستحبة في الحج والعمرة

إن الدعاء من أحب الأشياء التي يتقرب بها العبد من ربه، وبها ينال مبتغاه ومناه، وفيها يجلو الله همه، ويكشف ما به من ضر. كما أن الحاج أو المعتمر يكون بأمس الحاجة للدعاء أثناء أدائه لمناسك الحج أو العمرة، وهنا نسرد مجموعة من الأدعية المأثورة لعل الله ينفعنا وإياكم بها:

  • اجعله يا رب حج مبرور وسعي مشكور، وذنب مغفور، وعمل صالح متقبل وتجارة لن تبور.
  • ربي إني أسألك خير المسألة وخير الثواب، وخير الدعاء وخير العمل، وخير النجاح، ربي ثبتني على القول الصادق، وحقق إيماني وثقّل موازيني ورفع يا رب درجاتي، واغفر يا رب خطيئتي، وتقبل يا رب صلاتي وسعيي وطوافي وعبادتي ودعائي. وأسألك العلى من الجنة والنجاة من العذاب والنار.
  • ربي أنت العالم بما في صدري فأخرجني من ظلمات الحياة إلى نورك نور الإيمان والتقوى، ربي إن هذا الحرم حرمك والأمن أمنك، وأنا عبدك والأرض أرضك وتحت أمرتك، فلقد جئتك يا ربي بذنوبي الكبيرة وأعمالي السيئة، أسألك يا رب وأدعوك يا غاية المستضعفين أن تغيثني وتغفر لي وترحمني، ويا مجيب دعوة المضطرين أجب دعوتي، وغفر يا رب زلتي وامح عني خطيئتي. ربي دعوتك دعاء المشفقين من عذابك، ربي أسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم، وأسألك يا رب وأدعوك الرضاء بعد القضاء. يا رب هب لي برد العيش بعد الممات.
  • إلهنا وربنا ومولانا نسألك العلا من الجنة، ربي وأسألك الفردوس الأعلى، ربي أسألك رضاك وكل عملاً يقربني إلى رضاك، وأعوذ بك من غضبك وكل عملاً يقودني إلى غضبك وعذابك.
  • ربي أسألك موجبات رحمتك وعفوك، وأعوذ بك من أسباب عذابك وغضبك، ربي نقي بدني وروحي وجسدي وقلبي من الذنوب والهموم والأحزان والخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الرجس والدنس.
  • ربي صل وسلم وبارك على حبيبي ونبيي وسيدي وشفيعي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما كثيرا، عدد ما ذكرك الذاكرون وشكرك الشاكرون.
  • اللهم صلي وسلم على نبينا خير خلقك عدد الشجر والحجر والثمر، وعدد قطرات البحار والأنهار، وعدد ما نزل من قطرات الأمطار.
  • اللهم بلغني شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم اسقني شربةً هنيئةً من يديه الشريفتين لا أظمأ بعدها أبدا. ربي ولا تحرمني من صحبته ورؤيته يوم ألقاك وأنت راض عني.
  • ربي وتحنن على نبينا في كل وقت وحين، وبلغه الوسيلة التي وعدته أنك يا رب لا تخلف الميعاد.

وفي الختام، نسأل الله أن يبلغنا زيارة بيته الحرام ، وأن يكرمنا وإياكم بشفاعة خير الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، وأن يجعلنا من أتباع الحق إنه ولي ذلك والقادر عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.