الفواسق الخمس أمر الرسول بقتلها فوراً..تعرف على السبب

الفواسق مصطلح يشير إلى الحيوانات التي يجوز قتلها  سواء اكنت في الحل أو محرم، وعن النبي محمد قال خمس فواسق تقتل في الحل والحرم وهي  5 من الدواب: العقرب والحدأة والغراب والفأرة والكلب العقور، هذه هي الحيوانات الفواسق أعطى الإسلام رخصة قتلها، لدفع أذاها.

ماهي الفواسق الخمس

ولأن علة جواز قتلها يرجع لإمكانية الأذى إبتداءاً من قبل تلك الدواب ضد الإنسان، فلذلك يدخل معها الحية، وسنبين كيفية قتل الحيات والتعامل معهم وأي نوع يجوز قتله. والعقرب يقتل والمعروف بلدغته السامة القاتلة. أما الحدأة من الطيور الجارحة الذي يغير على اللحوم والطيور، والغراب يتوقع أذاه وهو يأكل الجيف والنجاسات، وغير جائز أكله. والفأرة تتلف الممتلكات وتنقل الأمراض وهي فويسقة “ضارة”، والكلب العقور  يبتدأ الأذى والعدو فلذلك السبب كان شرعية قتله.

وقد عرفنا أن إباحة قتل الكلب العقور إنما لإبتداءه في الهجوم غالباً وهذا الفعل موجود في نحو الحيوانات مثل الأسد والذئب والفهد، والتي لا تهرب من الإنسان، فيما يوجد حيوانات لا تبتدأ في إلحاق الأذى في الغالب، كالضبع والثعلب، فاللشخص قتلها في حال مباشرتها الأذى. وبهذا قد أوضحنا الحيوانات المسماة (فواسق) التي تقتل في الحل والحرم، وفق الشريعة الإسلامية.

 قتل الحيات في البيت

وقد بينت روايات السنة عن النبي محمد، طريقة قتل الحيات من عوامر البيوت، بأنه يتم إخراجها 3 ثلاث مرات وان وجدها في الرابعة، فيقتلها. وذلك لأنهم من الجن.

إذا رأيتم شيءا في مساكنكم فقولوا أنشدكم العهد الذي أخذ عليكم سليمان عليه السلام أن تؤذونا فان عدن فاقتلوهن 270 – وقال صلى الله عليه وآله من ترك قتل الحية خشية الثأر فقد كفر. يعنى كفر بأمري لأني أمرت بقتلهن.