“معهد روزلين Roslin Institute” يعلن تطوير طريقة جديدة لتحسين صحة الدجاج البيّاض

 يمكن أن تساعد طريقة سريعة وآمنة لتحليل كثافة العظام في الدجاج الحي، مربي الدواجن على اختيار الطيور المثلى للتكاثر، لتحسين صحة الحيوان ورفاهيته، وطور العلماء في معهد روزلين إجراءً رقميًا للأشعة السينية يستغرق حوالي 45 ثانية، وهو عملي للدجاج ومربي الدواجن، ويقدم نتائج موثوقة وقابلة للتكرار، وتمكن طريقتهم الجديدة المربين من مراعاة كثافة العظام في اختيارهم للدجاج البياض، والمعرضة لخطر الكسور من التغيرات البيولوجية مع وضع البيض.

"معهد روزلين Roslin Institute" يعلن تطوير طريقة جديدة لتحسين صحة الدجاج البيّاض

"معهد روزلين Roslin Institute" يعلن تطوير طريقة جديدة لتحسين صحة الدجاج البيّاض

التقدم التكنولوجي

ومكنت التطورات الحديثة في تقنية الأشعة السينية الرقمية، الباحثين من تطوير تقنيتهم ​​لالتقاط وتفسير الصور المتعلقة بكثافة العظام، وتتضمن طريقتهم التقاط صور بالأشعة السينية الرقمية للدجاج الحي بسرعة، والتي يمكن من خلالها حساب كثافة عظام الساق، ومشاركة البيانات رقميًا، وقام الباحثون بتحسين طريقتهم لضمان صورة واضحة خلال الحد الأدنى من وقت التعرض، كما تم التحقق من صحة نهجهم من خلال مقارنة نتائج الأشعة السينية للدجاج مع نتائج تحليل عظام أرجل الدجاج.

"معهد روزلين Roslin Institute" يعلن تطوير طريقة جديدة لتحسين صحة الدجاج البيّاض

ويوفر الإجراء، الذي يستغرق حوالي 45 ثانية، بديلاً سريعًا وعمليًا لتقنيات التصوير التقليدية مثل قياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي الطاقة، والتنظير الرقمي الفلوري، والتصوير المقطعي المحوسب، وتوفر العظام القوية صحة محسنة وتقليل مخاطر الكسور في الطيور التي تتمتع بحرية الحركة في بيئتها، خاصةً وأن عظام القص عند الدجاج معرضة بشكل خاص للكسور، وقد أظهرت الأبحاث السابقة التي أجراها نفس الفريق، أن كثافة عظام الساق مرتبطة جينيًا بكثافة عظام العارضة وخطر الكسر.

"معهد روزلين Roslin Institute" يعلن تطوير طريقة جديدة لتحسين صحة الدجاج البيّاض

تطور كبير

ويمكن أن تساعد الطريقة العملية لقياس كثافة العظام أيضًا في تقليل عدد الحيوانات اللازمة للبحث في وسائل التغذية والإدارة لصحة العظام، وتم نشر الدراسة في مجلة علم الدواجن البريطانية، بدعم من مؤسسة أبحاث الأغذية والزراعة، وقال البروفيسور إيان دن، رئيس قسم بيولوجيا الطيور في معهد روزلين: “على مدى عقود عديدة، قرر مربو الدواجن أي الطيور سيتم تكاثرها وفقًا لمزيج من العديد من العوامل، ولكن لم يكن من الممكن حساب جودة العظام في الدجاج الحي، ولم تتوفر طريقة عملية لقياس جودة العظام في الدجاج، وتمثل طريقتنا تطورًا كبيرًا للمساعدة في الاختيار من أجل تحسين قوة العظام والصحة والرفاهية في الدجاج البياض”.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً