تفسير رؤيا الاذان في المسجد


الأذان هي تلك الطريقة التي يعلم بها المسلمين أن موعد الصلاة قد حان ويتوجب على المسلمين أن يتركوا ما يعملون من اجل الصلاة في وقتها فالمحافظة على مواقيت الصلاة من بين أكثر الأشياء التي تزيد من البركة في الحياة في كافة الأمور وعن الأذان فأنه ينطلق في اليوم خمس مرات وهي عدد الصلوات عند المسلمين بداية من آذان الفجر وحتي آذان العشاء ليكون قلب الإنسان عامر بذكر الله منذ بداية اليوم وحتي نهايته فذكر الله والصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر .

ولابد أن تتوفر في المؤذن للصلاة العديد من الشروط من أهمها أن يكون صوته قوي بشكل كافي حتي يتمكن من سماعة المسلمين في المنطقة التي يؤذن بها وأن يكون عذب الصوت لابد أن ينتظر المؤذن بين الصلاة والإقامة قرابة الربع ساعة حتي يتمكن الناس من التجمع من أجل أداء الصلاة في الجماعة أن يعمل المؤذن على توالي كلمات الآذان وأن لا يكون هناك فصل طويل بين الكلمات وبعضها البعض من المستحب أن يؤذن المؤذن وهو على طهارة .

تفسير رؤيا الاذان في المسجد

وعن رؤية الأذان في المنام فله الكثير من الدلائل ويتوقف على حال الرائي للأذان في المنام ولكن الأذان في المنام من الممكن أن يدل على النميمة أو الإعلام بما يثير الحركة وربما يدل على التجهيز للحروب ومن الممكن أن يدل الأذان على السرقة وربما يدل على علو المنصب والرفعة في الحياة وعن رؤية الأذان في المسجد والإقامة الخاصة بالصلاة فتعد بمثابة بشري لمن يراها حيث أن الأذان في تلك الرؤيا تبشر الرائي بالحج إلى بيت الله تعالي .

تفسير رؤيا الاذان في المسجد لابن سيرين

وعن تفسير أبن سيرين للأذان فقد أكد على أنها تتوقف على حال من يري تلك الرؤيا في المنام فإذا كان من أهل الصلاح والتقوي فأنها بمثابة بشري وخير كثير له ومن والعكس صحيح فالأذان لغي الصالحين ليس بشري لهم ومن يري نفسة يؤذن في المنام من منصة المؤذن فأن هذا يدل على المكانة العلية والمنصب الكبير الذي سيصل له في الحياة .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.