طيار مبارك الخاص يكشف أسراراً لأول مرة عن طائرته الخاصة وحرب النكسة وما فعلته إسرائيل في ذلك الوقت

كشف طيار الرئيس الأسبق حسني مبارك الطيار “محمد أبو بكر حامد”، اليوم خلال حوار له مع الإعلامي تامر أمين عن أسرار تكشف لأول حول طائرة مبارك وحول حرب 67 وحقيقة ما حدث في حرب النكسة، وقال أبو بكر إنه تخرج قبل نكسة 67 بخمسة أيام من الكلية الجوية، وأكد أن الجيش المصري لم يحارب في 67، وأن ادعاءات إسرائيل بأنهم هزموا الجيش غير صحيحة، لأن جنودنا البواسل انتصروا على العدو قبل النكسة.

طيار مبارك الخاص يكشف أسراراً لأول مرة عن طائرته الخاصة وحرب النكسة وما فعلته إسرائيل في ذلك الوقت 1 17/2/2017 - 9:53 م

وأضاف «أبو بكر» في لقاءه ببرنامج «الحياة اليوم» المذاع على قناة «الحياة»، أن تسليح الجيش في 67 كان متواضع وأن ذلك هو سبب الهزيمة، وكان وقتها الجنود المصريون العائدون من حرب اليمن مستهلكين ولا يوجد دولة في العالم تستطيع خوض حربين في وقت واحد، وأضاف عبد الناصر أكد أن ما ضاع في نكسة 67 لن يسترد إلا بالقوة وليس بالدبلوماسية السياسية أو السلام، وأن وزير الدفاع الإسرائيلي وقتها استدعى 300 طيار من أمريكا وإنجلترا لديهم خبرة في القتال مقابل مبالغ مادية.

وحول طائرة الرئيس الأسبق مبارك أن الطائرة الخاصة بمبارك كانت أكبر حجماً من طائرة السادات وتلقتها مصر هدية من الرئيس اللليبي معمر القذافي، وكانت مجهزة بأحدث الأجهزة الملاحية لضمان الهبوط الآمن في الأحوال الجوية السيئة، بينما طائرة السادات كانت هدية من الشيخ زايد من الإمارات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.