خمسة طلاب يجردوا زميلهم من ملابسه ويقيدوه عارياً في شجرة قائلين “كنا بنهزر”

أصبحنا نعيش أيام لم تسبق لها مثيل، فأصبحنا نشاهد الكثير من الحوادث يومياً بشكل متكرر قد إعتدنا عليه وأصبح مألوفاً، وحتى بعض الأطفال أصبحوا يلقون براءتهم المكنونة بداخلهم ويتحولوا إلي ما هو أسوء، فنري أطفال لم يبلغوا الحلم ويدخنون سجائر، ومنهم من عود لسانه على أبشع السب والشتائم حتى أصبحت معتادة وأسلوب صداقة فما بينهم أن يسب الطفل صديقه بأبيه وأمه، ولم نعرف كيف سرقت الطفولة وبرائتها من هؤلاء الأطفال، وقد يكون الأفلام التي تحمل العنف والبلطجة هي أحد أسباب هذه الظاهرة، وندعوا الله أن يهدي شباب وبنات المسلمين جميعاً.

خمسة طلاب يجردوا زميلهم من ملابسه ويقيدوه عارياً في شجرة قائلين "كنا بنهزر" 1 7/8/2017 - 1:27 م

وعلى جانب حدث اليوم أن قام خمسة طلاب أعمارهم لا تزيد عن 15 عام، بتقيد زميلهم البالغ من العمر 14 عام في شجرة بعد أن قاموا بنزع ملابسه وقاموا بالتعدي عليه بالضرب والشتائم والسب، وقام أحدهم بتصوير هذا المشهد العنيف وإرساله إلي والد زميلهم.

وعلى جانبه قام والد المجني عليه وهو يعمل محاسب بإبلاغ الشرطة وتحديداً قسم شرطة الأميرية، وقامت قوات من داخل القسم بالبحث عن هؤلاء الأطفال الخمسة المتعدين على الطفل، وكان الأطفال أعمارهم لا تتجاوز الـ 15 عام لاسيما طفل واحد عمره 16 عام، أي أن أربعة أطفال عمرهم 15 عام وطفلاً واحداً عمره 16 عام، هم من قاموا بالتعدي على الطفل وقد أرسلوا الفيديو إلي والده، وبعد إلقاء القبض عليهم إعترفوا قائلين “كنا بنهزر”، وقد تولت النيابة إستكمال التحقيقات والتقصيات حول هذا المحضر.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.