التخطي إلى المحتوى
توقعات أسعار الدولار في مصر 2019 | هل ستنخفض العُملة الأمريكية أم تُعاود الورقة الخضراء تعافيها

قد يكون سعر الدولار بالعام 2019 ليس كغيره بسائر الأعوام الفائتة، فالعملة الأمريكية أصبحت حالياً هي بطل العرض الأول على الساحة الاقتصادية العالمية، ولذلك عدد من الأسباب المؤثرة والهامة كان في مقدمتها السياسات الاقتصادية الجديدة المُنتهجة من قبل الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” ولعل أشهرها ما أُصطلح عليه ” بالحرب التجارية ” خاصة بين الولايات المتحدة والصين، ولما كان سعر الدولار في مصر، هو المُحدد الأول لحركة الاقتصاد المصري ليس فقط بشكل سنوي أو حتى شهري بل نؤكد أنه بشكل يومي كان لزاماً علينا أن نُلقى الضوء وبشدة حول توقعات أسعار الدولار بالعام 2019 في مصر .

فمصر تستورد ما لا يقل عن 60 % من احتياجاتها ولا شك أن العملة الرئيسية في الاستيراد هي الدولار، وعليه كان لتغير سعر الدولار داخل المصارف المصرية بالغ الأثر في الحركة العامة للاقتصاد بمصر، والآن دعنا وبالتفصيل القائم على الدراسات نحدد التوقعات العامة لحركة أسعار الدولار داخل السوق المصرفية المصرية خلال العام الجديد 2019، وذلك على عدد من الأُسس الاقتصادية الهامة المؤثرة مباشرةً في معدل أسعار الدولار عالمياً ومحلياً .

ما هي توقعات أسعار الدولار في مصر 2019

بداية وقبل أي حديث يمكن أن يُقال حول التوقعات الخاصة بأسعار الدولار في السوق المصرفية بمصر خلال العام 2019، من المهم أن ننظر إلى تلك التوقعات بشكل عملي وعلمي من خلال رصد ودراسة العوامل التي تؤثر على سعر الدولار، سواء كان هذا التأثير عالمياً، أو حتى داخل السوق المالية والمصرفية بمصر، فبلا شك أن الاقتصاد المصري وخاصة فيما يتعلق بأسعار صرف العملات أصبح مرتبط بشكل كبير جداً بحركة أسعار العملات عالمياً، وتحديداً بعد قرارات تعويم سعر صرف الجنيه المصري مقابل كافة العملات الأجنبية .

ما هي العوامل المؤثرة في أسعار الدولار وتأثير ذلك على سعر الصرف الخاص بيه في مصر مقابل الجنيه

أولاً : تقارير بنك الإحتياطى الفيدرالي الأمريكي ” FED “ بداية هو بنك مستقل تماماً في قراراته ونشراته وتقاريره بعيد عن سلطة رئيس الولايات المتحدة، ورغم هذا كان للرئيس الأمريكي دونالد ترامب توجه مُتزايد للتأثير على سياسة البنك الفيدرالي فيما يخص الدولار، فترامب يريد دولار ضعيف قادر على أن يجلب مزيد من الاستثمارات والقوة التنافسية للمنتج الأمريكي .

ثانيا : أسعار الفائدة البنكية الصادرة عن الولايات المتحدة : والمعروفة بمصطلح ” Interest Rate ” وهذا العامل غاية في الأهمية والتأثير فيما يخص أسعار الدولار عالميا أو محلياً، ومن المعروف أن الرئيس الأمريكي ترامب سعى إلى تخفيض سعر الفائدة بمقدار 1 % مما انعكس سلباً على قوة الدولار أمام العملات العالمية الأخرى، ولك أن تعلم أن ترامب يسعى إلى مزيد من التخفيض في أسعار الفائدة، فكما قلنا أن ترامب يريد دولار ضعيف أكثر في العام 2019 .

توقعات أسعار الدولار في مصر 2019 | هل ستنخفض العُملة الأمريكية أم تُعاود الورقة الخضراء تعافيها
رسم يوضح كيف تتغير أسعار الفائدة الأمريكية عبر الأعوام المختلفة .

ثالثاً : سوق الأسهم الأمريكية :فمن المهم أن ندرك أن ارتفاع مؤشرات الأسهم الأمريكية يساهم بشكل كبير في ارتفاع أسعار الدولار 2019، وحالياً هناك تقارير ايجابية حول الأسهم الأمريكية بعد وصول دونالد ترامب إلى السلطة، ومن الجدير بالذكر أن نشير إلى أن هناك مؤشرات ثلاثة لسوق الأسهم الأمريكية تتمثل في :

  • مؤشر داو جونز الصناعي أو ” Dow Jones Industrial Average “
  • مؤشر ستانداردز بورز
  • ناسداك .
توقعات أسعار الدولار في مصر 2019 | هل ستنخفض العُملة الأمريكية أم تُعاود الورقة الخضراء تعافيها
مؤشرات سوق الأسهم الأمريكية .

 

رابعاً : أسعار الذهب والعملات هي مؤثر شديد وخطير على حركة أسعار الدولار، فكلما قل سعر الذهب زاد سعر الدولار، وكلما زاد سعر عملة أجنبيه أمام عملة أخرى منافسة للدولار أثر ذلك على الدولار بالانخفاض، فمثلا لو زاد سعر الين الياباني مقابل العملة الأوروبية اليورو .. كانت النتيجة انخفاض سعر اليورو مقابل الدولار وانخفاض سعر الدولار مقابل الين .

توقعات أسعار الدولار في مصر 2019 | هل ستنخفض العُملة الأمريكية أم تُعاود الورقة الخضراء تعافيها
علاقة أسعار الدولار بأسعار الذهب .

خامسا : أن الأوضاع السياسية والجيوسياسية لها بالغ الأثر في أسعار الدولار ليس في مصر فقط بل وكافة دول العالم، ومن ثم دراسة توقعات أسعار الدولار 2019، تتطلب دراسة جيدة ومتعمقة للأوضاع السياسية بمنطقة الشرق الأوسط بالعام نفسه 2019، فهذا وذاك يرتبطان يبعضهما وبشدة .

ما سبق كانت العوامل العامة التي تحكم وتتحكم في سعر الدولار على الساحة العالمية بشكلٍ عام، ولكن يتبقى لنا تحديد التوقع الخاص بسعر الدولار بمصر خلال الشهور القليلة القادمة .. وتحديد هل سينخفض فعلياً الدولار بمصر أم سيرتفع خلال الشهور الثلاث القادمة على حد أقصى، نستطيع هنا أن نؤكد أن الدولار سوف ينخفض خلال الشهور الثلاثة المقبلة بل وقد يصل إلى ما دون 17 جنيه كما يؤكد العديد من الخبراء فى تحليلاتهم المستقبلية بشأن سعر صرف الدولار بمصر .

لماذا سينخفض الدولار بمصر خلال الشهور القادمة

لهذا التوقع عدد من الأسباب والعوامل التي تحكم المشهد العام داخل الاقتصاد المصري فيما يخص أسعار صرف العملات العربية والأجنبية بشكلٍ عام، وفيما يتعلق بسعر الدولار مقابل الجنيه بشكل خاص، بل ونضيف أن الأمر يتعلق بقوة الجنيه المصري نفسه، فما هي تلك الأسباب الواقعية التي ستدفع سعر الدولار للتراجع أمام الجنيه خلال الشهور القادمة :

أولاً : الدولار عالمياً الآن ضعيف وينتظره مزيداً من الضعف، نعم تلك حقيقة ترسخها السياسات النقدية الأمريكية الهادفة لخفض الفائدة من أجل إنعاش اقتصاد أمريكي يُعاني من الكساد وضعف النمو ومعدل التوظيف بسبب الحرب التي اشتعلن بين بكين وواشنطن بشأن الرسوم والتعريفات الجمركية .

ثانياً : مصر في حالة نقلة نوعية فيما يتعلق بمصادر دخلها من الدولار، فلا يخفى عن متابع أن اكتشافات الغاز بمصر خلق مصدر قوي للنقد الأجنبي خاصة مع بدء الإنتاج والتصدير، بالإضافة لتوفير مليارات الدولارات كانت مصر تستهلكها سنويا من أجل استيراد الغاز الطبيعي قبل تحقيق مستوى الاكتفاء الذاتي .

ثالثاً : لقد زادت وبشكل واضح الاستثمارات الأجنبية بمصر في أذون الخزانة مترادفة مع زيادة القروض التي حصلت عليها مصر خلال الأعوام الثلاث الماضية حتى وصلت لما يقرب من 160 مليار دولار، كل هذا رفع من مستوى وحجم الاحتياطي من الدولار بمصر .

رابعاً : لا شك أن قرار المركزي المصري والذي قضى بأن يتم الآلية المُقيدة لتحويل أموال الأجانب داخل قطاع النقد والبنوك بمصر، بالغ الأثر في إحداث مرونة كبيرة وفرت حرية انتقال الأموال الأجنبية في تعاملات البنوك دون قيود .

تحديث | و سوف يكون لتقرير صندوق النقد الدولي عن الاقتصاد المصري والصادر بتاريخ 17 مايو 2019 تأثير مُهم للغاية فيما يتعلق بأسعار الدولار مقابل الجنيه بالمستقبل المنظور، وهذا لعدة عوامل اهمها على الإطلاق التوقع الإيجابي من قبل تقرير صندوق النقد الدولي بشأن ارتفاع الاحتياطي النقدي بمصر من 17 مليار إلى 44 مليار دولار .

وإليكم تصريحات هامة سابقة صادرة عن محافظ البنك المركزي

هل سيرتفع الدولار قريباً 

هذا سؤال مشروع جداً، فقد يطرحه البعض تحت تأثير المفاجأة بسبب الانخفاض المتتالي للدولار بعد ارتفاعات متتالية، وهنا يسأل الكثيرون .. هل من الممكن أن يرتفع الدولار في مصر قريباً ؟ حقيقة ووفق الظروف الحالية من الصعب أن يرتفع الدولار قريباً، لكن لو تدخل المركزي المصري لكبح جماح انخفاض الدولار حفاظاً على الاستثمارات في أذون الخزانة، أو للحفاظ على تنافسية المنتج المصري بالأسواق الخارجية وحماية لقوة الصادرات، فمن الممكن أن يُعاود الدولار الارتفاع بشكلٍ مُتحكم فيه، وان كان هذا الاحتمال صعب إلا اذا حدث انهيار كبير لسعر الدولار بشكل مُفاجىء وسريع .

سعر الدولار اليوم 9-7-2019 وفق بيانات البنوك المِصرية

إليكم التقرير اليومي لسعر الدولار بمصر، وذلك وفق ما يتم الحصول عليه من بيانات البنوك المصرية الفورية خلال ساعات التعامل مع التحديثات .

البنكسعر الشراء اليوم بالجنيهسعر البيع اليوم بالجنيه
البنك المركز ي المصري16.54516.674
بنك قطر الوطني16.5516.65
المصرف المتحد16.5516.65
بنك الإسكندرية16.5516.65
بنك قناة السويس16.5716.67
البنك العربي الإفريقي16.5616.66
بنك القاهرة16.5416.64
بنك مصر16.5716.67
البنك الأهلي المصري16.5716.67

قد يهمك | هل سيصل الدولار بمصر إلى 15 جنيه 

كانت تلك التوقعات المُرجحة لتراجع سوف يحدث قريباً بسعر صرف الدولار بمواجهة الجنيه المصري، وذلك وفق انخفاض يتم تدريجياً حتى يصل إلى ما دون سبعة عشر جنيه، وهذا لم يحدث منذ تحديداً العام 2018 بشهر مارس عندما وصل حينها سعر صرف الدولار مقابل الجنيه إلى 16.25 جنيه .

يُسعدنا ترك تعليقاتكم أو استفسارتكم خلال التعليقات أو مُراسلة كاتب التحقيق على [email protected]

قد يهمك:

التعليقات

  1. طيب هلا الدولار هيرتفع ولا في اخفاض جامد طيب لو هو فيه انخفاض مش لزم كل حاجه تنزل ولا ايه احن مش فهمين اي حاجة في الدنيا وشكرن

  2. الدولار سيرتفع لان الميزان التجارى مختل معزيادة فوائد الديون وزيادة اذون الخزانة وارتفاع مديونية الحكومة للبنوك خالينا عمليين

  3. يا جماعه انا تحويشه عمري حوالي 54 الف دولاار
    مع النززول ده انا بخسر جداااا وخاصه ان الاسعار مش بتنزل
    سعر الدولار في لحظه كتابتي 17.02 جنيه ، يعني انا خسران مايقرب من 53 الف جنيه،، حد ينصحني أبيع بمصري ولا استنى ممكن يرتفع؟؟

  4. ذا كان هناك تقدم فعلى للأقتصاد المصرى فلماذا تستدين الحكومة من البنوك لسد العجز فى الموازنة. ثانياً كان مبلغ الأستدانة فى حدود ١٢ مليار جنية فى صورة إذون خزانة تصدرها وزرة الخزانة أو البنك المركزي و لكن أرتفعت إلى ١٨ مليار.
    ثالثاً لماذ باعت مصر سندات جديدة بأليورو علاوة على محاولة إصدار سكوك أسلامية ؟ فهذا هو قصر ذيل يا أزعر!

  5. نتمنا هبوط الدولار ولكن يا أخوه ليس لدينا أي مقومات لرفع الجنيه يا ساده نحن بلد لا تنتج ولا تزرع ولا تصنع ولا تملك أحتياجاتها
    فكيف يرتفع الجنيه أو ينخفض الدولار

  6. اتوقع ان سعر الدولار ينزل الي 16جنيه بدعم من تقليل الاستهلاك للسلع المستوردة نتيجة لضعف القوي الشرائية للمواطنين وتقليل استيراد المواد البترولية نتيجة لارتفاع اسعارها اوبدء الانتاج من معمل التكرير الجديد من مسطرد وانتاج الغاز من حقل ظهر ولكن لو الدول الخليجية طالبتنا بِأسترداد ودائعها اوجزء من هذه الودائع اتوقع ان الدولار هيرتفع الي كام الله واعلم علي حسب مليارات الدولارات الي احنا هندفعها ليهم لان الودائع دي تقريبا 15 مليار دولار

    1. ينزل سعر الدولار كما تقولين ولنى اتحدى اى شخص يقول بان الاسعار ستنخفض ولم لان فى مصر سياسه غير سياسه العالم كله

    1. قد يصل لهذا السعر ولكن ليس بهذة السرعة .. وان كان احتمال تراجعة واقع بالفعل .. لكن قرار واحد من الفيدرالي الأمريكي قد يُغير الوضع

    2. رغم ضعف القوه ااشراءيه للمستهلك وتوقف الناس تقريبا عن الشراء . وانعدام القدره ااشراءيه. بس الغريب أن لسه عجز ميزان تجارى موجود . وده المحدد لسعر الدولار . عجز الميزان التجارى . يعنى ضعف الجنيه

  7. االي عايز يشتري دولار انسب وقت هو شهر مارس حتي منتصف ابريل واالي عايز يبيع ماتبعش الا لو مظطر لسيولة . متوقع زيادة طفيفة قبل نهاية ابريل عشان شهر رمضان يعقبها انخفاض خلال شهور الصيف عشان الشريحة السادسة والاخيرة من القرض ثم بداية مرحلة جديدة من الصعود مع سداد الحكومة للقروض واقساط الديون. والله اعلم.

    1. لكن لماذا لم تذكر تأثير سعر الدولار عالمياً والذي يشهد فعلياً تراجع وان كان البعض فعلياً يعتقد أن ديسمبر 2019 قد يتغير الأمر ويرتفع سعر الدولار عالمياً مرة أخرى

  8. من مصلحة الدولة خفض قيمة الجنية لتقوية التصدير وجذب الاستثمار ولكن يا. الدولار يتحدد حسب العرض والطلب لكافة البنوك مجتمعين وموارد الدولة الدولارية تصب في البنك المركزي فقط وتسديد أي التزامات من خلالة وليس من البنوك وسعر العملة الحالي أعتقد انة أزيد من الواقع ولا ننسى أن تقييم البنك الدولي قبل التهوين هو متوسط 14 جنية

  9. يا جماعة سعر الدولار نزل بسبب تأثير تقليل الفائده في أمريكا مما أدى الي تأثير سعر دولار عالميا.
    يعني مصر نسبة تصديرها لا قليل

  10. فى ناس بتقول هيعوم الجنية ثانى اصلا احنا معومين الجنية هنعومة اكثر ازاى توقعى ل2019 ان الدولار هيلعب فى حدود 18 الى 18.3 نتيجة سداد مصر الى 12 مليار دولار قروض خلال العام الحالى

  11. سعر الدولار في مصر لا يتأثر كثيرا بالإقتصاد العالمي و إنما بعوامل محلية.. و السعر سوف يزيد بكل تأكيد لعدم وجود موارد دولارية مع ضعف إيرادات قناة السويس و السياحة و ضعف الإقتصاد عموما و تسديد فوائد الديون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.