وزارة التعليم :ضم المدة السابقة للمعلمين وفتح تعديل المسمى الوظيفي والنقل بين الإدارات والمحافظات الكترونيا

عقدت  لجنة معالجة مشاكل المعلمين اجتماعاً لمناقشة عدد من الموضوعات التي تختص بمشاكل العاملين بالوزارة وذلك بناءاً على توجيهات من السيد وزير التعليم والذي امر بتشكيل لجنة لهذا الأمر برئاسة الدكتور محمد عمر ومن بين المشاكل التي تم مناقشتها قضية ضم المدد السابقة للمعلمين وتعديلات المسميات الوظيفية وكذلك التنقل بين الإدارات التعليمية وأيضا تعديلات قوانين التعليم.

التربية والتعليم

وحول مشكلة ضم المدة أشار السيد رئيس اللجنة أن هذه المشكلة سيتخذ إجراءات بصددها خلال الفترة القادمة حيث تتم الآن بحث الجوانب القانونية كمان أن هناك لجان تقوم الآن  ببحث هذه القضية

 أكد رئيس اللجنة على أن مشكلة ضم المدة في طريقها للحل حيث إنه تم تشكيل لجنة فرعية برئاسة المستشار القانونى للوزير علاء حسين وتتكون أعضائها من مدير الإدارة العامة للشئون القانونية ورئيس الإدارة المركزية لنظم المعلومات ورئيس الإدارة المركزية للموارد البشرية ومدير الشئون القانونية بأكاديمية المعلمين.
وأوضح عمر أن اللجنة ستقوم ببحث ومراجعة القواعد والأحكام لضم المدة وإعداد الأدوات التنفيذية وحصر الأحكام الخاصة بها، مشيرًا إلى أنه يتم بحث العجز والزيادة في المعلمين، وتم تشكيل لجان فرعية لإعادة توزيع المعلمين وفقًا للتخصصات.
وأضاف عمر أنه تلبية لطلب المعلمين تم تصميم صفحة على الموقع الإليكترونى تتيح للمعلمين طلب تعديل المسمى الوظيفي وكذلك تتيح طلب النقل بين المحافظات والإدارات، وأيضًا إتاحة الفرصة للسادة المعلمين من اقتراح تعديلات على قانون التعليم الحإلى للأخذ بها في التصور النهائي للقانون الجارى العمل على صياغته بشكله النهائي، وذلك حرصًا من الوزارة على إشراك المعلمين في صياغة القانون الجديد

وحول  تعديلات المسمى الوظيفي  والتنقل بين الإدارات التعليمة سيتم إنشاء نافذة اليكترونية لتلقى طلبات تعديل المسمى الوظيفي وأيضا لإتاحة الفرصة للمعلمين لعرض مقترحاتهم حول قانون التعليم الجديد وسيتم وضعها في الاعتبار للوصول إلى كفاءة المنظومة التعليمة

وتجدر الإشارة إلى وزارة التربية والتعليم تقوم الآن  بالعمل على تطويرات شاملة للمنظومة التعليمية في مصر  والتي تهدف إلى الارتقاء بمستقبل التعليم  والقضاء على مشكلة التلقين والحفظ والتي تؤدى  إلى  تخريج أجيال غير قادرة على الأبداع والابتكار، ولعل اهم ما يميز المنظومة التعليمية الجديدة هو الاهتمام بنظام الثانوية العامة والذي ستقوم وزارة التربية والتعليم بإعادة هيكلته بشكل شامل وفقاً للبيانات والتقارير التي أشارت إلى الخطوط العريضة للمنظومة التعليمية الجديدة.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.