نظام مسارات التعليمي ومراحل الدراسة في الثانوي 1444

نظام “مسارات” التعليمي هو نظام لوزارة التعليم السعودي، يتم على أساسه تقسيم المرحلة الثانوية للتعليم إلى ثلاث سنوات بتسع فصول. حيث أن السنة الأولى تعتبر سنة مشتركة يدرس فيها الطالب مجالات علمية وإنسانية مختلفة، أما السنة الثانية والثالثة فهي سنتان للتخصص، يتم تسجيل الطلاب فيها حسب المسارات الدراسية المناسبة للقدرات العلمية والعملية، وفق معايير ومقاييس خاصة.

نظام المسارات في وزارة التعليم

وقد وضعت المملكة العربية السعودية عدة أنظمة في وزارة التعليم كنظام نور، ونظام فارس، لأجل تحقيق تعليم متميز، سعيا منها إلى بناء مجتمع معرفي منافس لأنظمة التعليم العالمي، لتحقيق أهداف “رؤية المملكة العربية السعودية 2030”.

مسارات التعليم للمرحلة الثانوية

ينقسم نظام مسارات للتعليم الثانوي إلى “5 مسارات” ، “الأول”مسار عام، و”4 مسارات” في تخصصات مختلفة:

  1. مسار علوم الحاسب والهندسية.
  2. مسار الصحة والحياة.
  3. مسار إدارة الأعمال.
  4. والمسار الشرعي.
تخصصات نظام المسارات لوزارة التعليم
تخصصات نظام المسارات لوزارة التعليم

فوائد الانتظام في مسارات التعليم الثانوي

يستفيد الطالب عند الانتظام في مسارات الدراسة في التعليم الثانوي من عدة مؤهلات:

  • الحصول على شهادات مهنية وتمهيرية، تمكنه من الدخول في سوق العمل.
  •  الحصول على “شهادة الدبلوم” أو “البكالوريوس” ، وبالتالي التمكن من الانتظام في الدراسة الجامعية.
  • الدراسة في المسار الذي يناسب الميول، مما يجعل الطالب أكثر تحصيلا ونجاحا.
مقياس ميول في نظام مسارات التعليمي
مقياس ميول في نظام مسارات التعليمي

مقياس “الميول” في نظام مسارات للتعليم الثانوي

وضعت وزارة التعليم مقياس: “الميول” لتحقيق بعض الأهداف في نظام “مسارات”، تتمثل هذه الأهداف فيما يلي:

  • تمكين الطلاب من معرفة نقاط قوتهم.
  • تحديد معايير لمعرفة ميولهم المهنية.
  • توجيه الطلاب إلى حصص الإتقان.
  • اختيار وتسكين الطلاب في المسارات التخصصية المناسبة.
  • تحديد المجال الاختياري للطلاب أثناء المسار العام.
  • تقديم المساعدة للطلاب لاختيار التخصص الجامعي المناسب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.