الأساليب والتراكيب – الجزء الثانى – للصف الثانى الابتدائى

تناولنا فى الجزء الأول من منهج الأساليب والتراكيب للصف الثانى الابتدائى موضوعات الضمائر، ولا الناهية، وياء الملكية، واللام القمرية واللام الشمسية، وسوف نتكلم فى هذا الجزء عن أدوات الاستفهام، وأنواع الكلمة،الاسم والفعل والحرف.

القواعد النحوية للصف الثانى الابتدائى-ج2

خامسًا أدوات الاستفهام:

أداة الاستفهام      الاستخدام مثال
من للسؤال عن العاقل من حضر الحفل؟
ما – ماذا للسؤال عن غير العاقل ما هذا الشيء؟
لماذا للسؤال عن السبب لماذا ضربت أخاك؟
متى للسؤال عن الزمن أو التاريخ متى تعود من المدرسة؟
هل لطلب الرد بالتأكيد أو بالنفى هل أنهيت واجبك اليوم؟
كيف للسؤال عن الحال كيف حال زميلك المريض؟
كم للسؤال عن العدد كم عمرك؟ – كم الساعة ؟
أين للسؤال عن المكان أين شاهدت المباراة؟

أسلوب الاستفهام:

يتكون أسلوب الاستفهام من : أداة استفهام + مُستفهَم عنه + ؟ (علامة استفهام)

مثال: من معلمك؟ (من: أداة استفهام) + (معلمك: مستفهم عنه) + (؟)

أداة استفهام مُسْتفهَم عنه علامة استفهام
من معلمك ؟

 

الإجابة1- معلمى أحمد.

– نعم، لقد حذفنا أداة الاستفهام، وحذفنا علامة الاستفهام، واستبدلنا كاف الخطاب بياء الملكية).

السؤال2- ما هذا؟

الإجابة: هذا قلم.

السؤال 3- ماذا تشاهد؟

الإجابة: أشاهد المسلسل.

السؤال4- لماذا تغيبت أمس عن المدرسة ؟

الإجابة: لأننى كنت مريضا.

السؤال5- متى تعود من سفرك؟

الإجابة: أعود يوم السبت.

السؤال6- هل سيرافقك أحد؟

الإجابة: نعم، سيرافقنى أخى. (الإجابة بالإثبات)

            : لا، لن يرافقنى أحد.      (الإجابة بالنفى)

السؤال7- كيف حال صديقنا أحمد؟

الإجابة:  إنه بخير.

السؤال8: كم حصة درستها اليوم؟

الإجابة: درست خمس حصص.

السؤال9: أين رأيت صديقنا أحمد؟

الإجابة: رأيته فى النادى.

سادسًا حروف العطف:

حروف العطف هى: (الواو – الفاء – ثمَّ) وكلها تفيد المصاحبة بين شخصين أو شيئين أوالجمع بينهما، لكن الاختلاف فى الاستخدام يأتى كالتالى: 

الواو: وتفيد المصاحبة (فى نفس الوقت) أى أن الشخصين أو الشيئين يتساويان فى توقيت الحدث

مثال: حضر عمر وصالح ( يعنى ذلك أن عمر وصالح قد حضرا معا فى نفس اللحظة)

الفاء: وتفيد المصاحبة (ولكن فى تتابع سريع) أى أن هناك من لحق بشخص أو لحق بشيء بسرعة.

مثال: دخل عمر فصالح ( ويعنى ذلك أن عمر قد دخل أولاً، ولحقه صالح فورا)

ثمَّ : وتفيد التأخر (أى أن هناك فترة زمنية بين الحدثين)

مثال: دخل عمر ثم صالح (ويعنى ذلك أن عمر قد دخل أولاً، أما صالح فقد تأخر عنه قليلا)

أمثلة: 

دخل أحمد ومحمود إلى الفصل معَا.(أى أنهما قد دخلا سويا فى نفس الوقت)

خرج المعلم فالتلاميذ. (يعنى هذا أن المعلم قد خرج أولاً، وتبعه التلاميذ فور خروجه)

غادر الطبيب ثم الممرضة (يعنى هذا أن الطبيب قد غادر  ولم تغادر الممرضة بعده مباشرة وإنما تأخرت قليلا).

سابعًا أقسام الكلمة

تنقسم الكلمة إلى: اسم – فعل – حرف 

أولاً:- الاسم

الاسم: هو الكلمة التي تدل على معنى في نفسها.

 فعندما نستمع إلى كلمة شجرة لا نتخيل قطارًا، بل ندرك أن المقصود بها هو الشجرة لا غيرها، وقد نتخيل شكلها.

 فإذا سألتك عن زميلك أحمد، فلن تحدثنى عن معلمك خالد، بل عن أحمد الذى سألتك عنه. وهذا ما نقصده عندما نقول أن الاسم يدل على معنى فى نفسه.

وللاسم علامات نعرفه بها ومنها:

1- أن يحتوى على (الـ) التعريف أو يقبل دخولها عليه.

 2- أن يسبقه حرف جر مثل (فى – عن – من – إلى – على – …) أو يمكن دخوله عليه.

3- أن يكون منونًا أو يمكن تنوينه.

4- أن يسبقه حرف نداء، أو يقبل دخوله.

مثال1: التلاميذ فى الفصل

**فى هذا المثال نجد أن كلمة (التلاميذ) اسم؛ لوجود (الـ) بها. كما يمكن أن نسبقها بالنداء فنقول يا تلاميذ المدرسة، أو أيها التلاميذ.  

** وأيضا كلمة (الفصل) هنا اسم، لأنها تحمل علامتين من علامات الاسم، الأولى وجود (الـ) التعريف بالكلمة، والثانية وجود حرف الجر (فى) قبلها).

ولو قلنا شجرة، أمكننا أن ندخل عليها (الـ) فتكون الشجرة، ويمكن أن تنون فتكون شجرةً، شجرةٌ، وشجرةٍ، كما أنها تقبل إضافة حرف من حروف الجر قبلها كأن أقول: أكلت من الشجرة الجديدة، أكلت من شجرة التفاح.

ولو قلنا بيت، أمكن أن نقول البيت، وإلى بيت، مثل: ذهبت إلى بيت عمى. وكذلك يمكن تنوينه فيكون بيتٍ وبيتٌ وبيتًا.

وطالما قبلت الكلمة دخول (الـ) أو حرف الجر، أو التنوين، أو النداء فاعلم أنها اسم.

 ثانيا:- الفعل

الفعل هو كلمة تدل على حدث معين فى زمن معين.

فمثلاً: إذا قلت لك:

  • قرأ أحمد الدرس، فإنك تفهم أن شيئا قد حدث، وهو أن أحمد قد قرأ الدرس وانتهى من قراءته. (فالحدث هو قراءة أحمد للدرس، والزمن أن ذلك قد حدث فى وقت سابق لكلامى).

  بينما إذا قلت لك:

  • يقرأ أحمد الدرس، فإنك ستفهم أن أحمد لم ينتهى من قراءة الدرس، وأن قراءته للدرس ما زالت مستمرة حتى هذه اللحظة التى أحدثك فيها. 

وإذا قلت لك:

  • اقرأ  الدرس. فأنت تفهم أننى أطلب منك أن تقرأ الدرس، وبالطبع أنت سوف تفعل هذا بعد انتهاء كلامى – أى بعد وقت حديثى معك.

وينقسم الفعل إلى ثلاثة أقسام:

-قسم نعبر به عن شئ تم وانتهى ( وهو الفعل الماضى)

-قسم نعبر به عما يحدث الآن – أى ما زال يحدث (وهو الفعل المضارع)

-قسم نستخدمه عند طلب شئ أو الأمر بشئ نريد حدوثه بعد كلامنا (وهو فعل الأمر)

الأول:- الفعل الماضى

هو الفعل الذى حدث وانتهى قبل الكلام عنه.

مثل: – لعب الأطفال كرة القدم.  (فهمنا من الفعل – لعب – أن الأطفال قد لعبوا وانتهى لأمر) 

       – خرج التلاميذ من المدرسة ( لقد فهمنا بالطبع أن التلاميذ قد خرجوا من المدرسة بالفعل قبل حديثنا هذا)

  ومثال ذلك أيضا:  – نام الطفل – نبح الكلب – زأر الأسد – أذَّنَ المؤذن – نضج الزرع .

الثانى:- الفعل المضارع

هو الفعل الذى يدل شئ يحدث الآن أى أثناء كلامنا.

مثل: يلعب الأطفال كرة القدم (لقد فهمنا هذه المرة أن الأطفال يلعبون الآن أثناء حديثنا عنهم)

مثال: يشرح المعلم الدرس (لقد فهمنا أن المعلم يشرح الدرس الأن – أى ما زال يشرح ونحن نتحدث)

         ومثال ذلك أيضا:  يسمع مروان الموسيقى – يرسم باسم لوحة – يعالج الطبيب المرضى

الثالث: فعل الأمر

هو الفعل الذى نعبر به عن طلب فعل شئ أو نأمر فيه بفعل شئ.

مثال: استمع إلى كلام أبويك (لقد فهمت أننى أطلب منك أن تستمع إلى كلام والديك حين يحدث هذا، اليوم أو غدا، أو فى أى وقت قادم)

ومثال ذلك: قُم واكتب واجبك – العب مع أخاك – اجلس – اسمع – انظر ، وهكذا

ثالثا:- الحرف

الحروف هى كلمات ليس لها معنى فى ذاتها، فهى تكتسب معناها عندما ترتبط بكلمات أخرى أو  تربط بينها.

مثال: إذا قلت لك: فى … وتوقفت عن الكلام، فهل فهمت شيئا؟ (بالطبع لا.)

لكن إذا قلت لك: أحمد فى المنزل (هنا أصبح للحرف (فى) دورٌ فى الجملة، ومعنى يؤديه وهو أن أحمد موجود بالمنزل)

وكذلك إذا قلت لك من – على – إلى …. فأنت لن تستفيد شيئا من الكلام

لكن إذا قلت لك: أكلت من هذا الطعام – وضعت القام على المنضدة – ذهبت إلى المدرسة (فإنك تفهم كلاما مفيدا)

ونستكمل فى جزء أخير ما تبقى من منهج الأساليب والتراكيب فى المقال القادم