عميد المعهد الفني: التعليم الفني هو الملجأ الأخير للعالم من أجل النمو والتطور

قال المهندس محمود مهران عميد المعهد الفني للعلوم والتكنولوجيا، إن “التعليم الفني يجب أن يكون حقيقيًا تطبيقيًا أي يكون بنظام الجدارة، ولتحقيقه يجب أن تتوافر كل عناصر التدريب من المدرب الكفء والأدوات الحديثة والبرامج المتطورة التي تتناسب مع الثورة الصناعية الرابعة”.

أضاف المهندس محمود مهران، أن “العالم أصبح يعمل بالجيل الخامس، فالتدريب الجيد بعيد من نظام التلقين يؤدي لنجاح منظومة التعليم الفني”.

أكد أن “التعليم الفني هو الملجأ الأخير للعالم من أجل النمو والتطور، ولنجاح التعليم الفني في مصر يجب إيقاف الاستيراد كليًا”، موضحًا أن “الملتحقين بالتعليم الفني وصلوا إلى 58 %”.

أوضح أن “مصر لديها حوالي 15 جامعة تكنولوجية، أي حوالي 100 كُلْيَة”، مشيرًا إلى أن “الجامعات التكنولوجية سيكون لها دورًا مهمًا في تطوير التعليم الفني”.

ذكر المهندس محمود مهران، أن “مصر لغت التعليم التقني، وأصبح التعليم الفني مقتصر على 3 سنوات، ولو أراد الطالب أن يصبح تقنيًا يذهب للمعهد من أجل الحصول على الدبلوم في دراسة لمدة عامين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.