بالصور .. احتفال آداب جامعة عين شمس بمرور 125 عام على قرار إنشاء المتحف المصري

قام الأستاذ الدكتور مصطفى مرتضى القائم بأعمال عميد كلية الآداب جامعة عين شمس بافتتاح فعاليات ندوة حملت عنوان “الخديوي عباس حلمي الثاني والمتحف المصري”، موضحًا أن تلك الندوة تأتي بمناسبة مرور 125 عامًا علي قرار إنشاء المتحف المصري في القاهرة.



الاحتفال بقرار إنشاء المتحف المصري

كما أشار الدكتور مصطفى مرتضى إلى كونه سعيد باستضافة الأمير عباس حلمي الذي حمل تاريخًا وتراثًا ثقافيًا إلى حد كبير، فهو يعتبر بمثابة ذاكرة مصر ، وأضاف أن هذا اللقاء مع كل من أساتذة وطلاب كلية الآداب يعتبر واحد من اللقاءات التاريخية، التي لها دور كبير في زيادة وعي وفهم الأجيال الجديدة، فمن خلال تلك اللقاءات يتمكن الجيل الجديد من التعرف على تاريخ مصر، وذلك من خلال شهادة أحد أفراد تلك العائلة الكبيرة.



فيذكر أن الأمير عباس حلمي هو ابن الأمير محمد عبد المنعم ابن الخديوي عباس حلمي الثاني ابن الخديوي محمد توفيق ابن الخديوي إسماعيل ابن إبراهيم باشا، ابن محمد على باشا، والذي قد شهد لهم التاريخ بالكثير من الأشياء، فقد كان لهم ملموس وكبير في بناء مصر تاريخيًا، وكذلك النهضة الكبيرة التي قد شهدتها مصر في عصر محمد على باشا.

وقامت الندوة بعرض تاريخ الأسرة العلوية في مصر، وأوضحت دورها الكبي في نهضة مصر، موضحة دور الخديوي عباس في تطوير مصر الحديثة سواء على المستوى العلمي أو الثقافي أو المعماري أو حتى على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، كما قام الأمير عباس حلمي بتقديم مجموعة من الصور النادرة التي تقوم بتوثيق تلك الفترة من تاريخ مصر.

تاريخ إنشاء المتحف المصري

ومن الجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار الأسبق قد قام بعرض وتوضيح تاريخ إنشاء المتحف المصري، والذي تم على يد الخديوي عباس حلمي الثاني، كما عرض مختلف إنجازاته والتي قد جاء من بينها القيام بإنشاء بورصة الإسكندرية عام 1899، وكذلك إقامة الأربع متاحف القومية، كما قام سيادته بعرض مجموعة من الوثائق المصرية الهامة، وعرض صور نادرة للمتحف المصري أثناء مراحل إنشائه المختلفة.



وعلى الجانب الآخر قد أشاد الأستاذ الدكتور طارق منصور وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بالأسرة العلوية مضيفًا أنها جزء من نسيج مصر ، كما وجه سيادته دعوته لمختلف المؤرخين بالعمل على تسليط الضوء على الإنجازات التي قد قامت بها تلك الأسرة في مصر، موصيًا إياهم بتحكيم روح الحيادية والشفافية والدقة، وكذلك العمل على إعادة الطرح للقضايا التاريخية المختلف عليها.

وقام الأستاذ الدكتور مصطفى مرتضى القائم بأعمال عميد كلية الآداب جامعة عين شمس بتكريم الأمير عباس حلمي، في نهاية الندوة، مهديُا إياه درع الكلية، هذا بجانب حرص الجميع على التقاط الصور التذكارية معه.

كما تجدر الإشارة إلى كون تلك الندوة كانت قد جاءت تحت رعاية السيد الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، وكذلك الأستاذ الدكتور نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والسيد الدكتور مصطفي مرتضي القائم بعمل عميد كلية الآداب ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، بالإضافة إلى إشراف الأستاذ الدكتور طارق منصور وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وتنسيق السيد الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار الأسبق .

صور من فاعليات الاحتفال



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد