الإعراب والبناء فى الأسماء – للصف الثاني الإعدادي

ينقسم الكلام فى اللغة العربية إلى اسم وفعل وحرف، ولعلك تلاحظ دائما أن أسماء الإشارة مثلاً لا يتغير آخرها، فانت حين تقول هذا ولدٌ مجتهد، وقابلت هذا المجتهد، وسلمت على هذا المجتهد، لم يتغير شكل اسم الإشارة (هذا) بالرغم من كونه جاء فى موقع الرفع مرة، وفى موقع النصب مرة، وفى موقع الجر مرة. وهذا ما نسميه البناء – أى ثبات ضبط آخر الكلمة مهما كان موقعها فى الجملة. بينما تلاحظ أن هناك كلمات يتغيَّر آخرها بتغيُّر موقعها فى الجملة، كأن تقول حضر المعلمُ، رأيت المعلمَ، سلمت على المعلمِ، ذلك لأنها أسماء مُعْرَبَة فكان (المعلمُ) فى المثال الأول فاعلا مرفوعا بالضمة، وفى الثانى مفعولا به منصوبا بالفتحة، وفى الثالث اسما مجرورا بالكسرة، وهذا هو الفرق بين المعرب والمبنى، فالمعرب يتغيَّر آخره بتغيُّر موقعه فى الجملة، بينما لا يتغير آخر الكلمة المبنية مهما اختلف موقعها فى الجملة.

الإعراب والبناء

فما هو المعرب وما المبنى من كلام العرب؟

 

الحرف:

بداية لا تجهد نفسك فيما يخص الحرف، فالحروف كلها مبنية،  حروف الجر (من، إلى، فى، على، عن، الباء، الكاف، اللام) حروف العطف (الواو، الفاء، ثمّ، حتّى، بل، لكن، أو، لا، أم)، حروف نصب المضارع (أن، لن، كي، حتى، لام التعليل) – حروف جزم المضارع (لم، لا الناهية، لام الأمر)، وحروف النسخ (أنَّ ، إنَّ ، ليتَ، لعل، لكن، كأن).

 

وبعد أن انتهينا من الحرف، أصبح الكلام، فيما يخص الإعراب والبناء، محصورا بين الاسم والفعل، فما المعرب وما المبنى من الأسماء والأفعال؟

 

 أولاَ: المعرب والمبني من الأسماء

تنقسم الأسماء في اللغة العربية إلى أسماء معربة وأسماء مبنية:

أولاً: الاسم المعرب: هو الاسم الذي تتغير حركة آخره تبعًا لتغير موقعه في الجملة.

تأمَّل الأمثلة السابقة:

 1 – ذهب محمدٌ إلى المدرسة.

 2- إن محمداً طالبٌ مجتهد.

  3- سلمت على محمدٍ بالأمس.

لعلك لاحظت أن اسم (محمد) قد اختلف آخره فى كلٍ من الأمثلة الثلاثة السابقة، فكان آخر الكلمة، حرف (دٌ)، مضموما فى المثال الأول، عندما كان محمد فاعلا- وكان مفتوحا (دًا) فى المثال الثانى، عندما كان محمد منصوبًا؛ كونه اسمًا لـ (إنَّ)، وكان (دٍ) مكسورا، عندما كان محمد فى موقع الجر، وهذا ما نسميه الإعراب، أى تغيَّر ضبط الحرف الأخير تبعا لموقعه فى الجملة (فاعل مرفوع – اسم منصوب – اسم مجرور .. وهكذا).

والأسماء كلها معربة ما عدا ستة أقسام منها هى التى تكون مبنية:

1- الضمائر بأنواعها                                2- أسماء الإشارة باستثناء (هذان وهاتان)

3- أسماء الاستفهام باستثناء ( أيُّ )             4- الأسماء الموصولة باستثناء (اللذان واللتان)       

5- أسماء الشرط  باستثناء ( أيُّ )                6-  بعض الظروف (حيث – الآن – منذ – قبل – بعد..)                   

 ثانياً : الاسم المبني :-

 هو الاسم الذي لا تتغير حركة آخره مهما تغير موقعه في الجملة . أمثلة ذلك:

 1 – هَذَا تلميذ متفوق.           2- رأيت هَذَا الطفل من قبل.         3- سلمت على هَذَا اللاعب.

 

** لعلك لاحظت أن (هذا) فى المثال الأول (مبتدأ مرفوع)، وفى المثال الثانى (مفعول به منصوب) وفى المثال الثالث (اسم مجرور) .. ومع ذلك لم يتغير شكل الكلمة (هَذَا) وظلت ثابتة من حيث حركات الضبط، وهذا ما نسميه البناء.. أى أن آخر الكلمة ثابت فى ضبطه، لا يتغيَّر مهما تغيَّر موقع الكلمة فى الجملة.

 

** الأقسام الستة المبنية من الأسماء

 

أولاً الضمائر:

الضمائر بأنواعها مبنية، البارز منها (متصل أو منفصل)، و المستتر..

أ- الضمائر البارزة المنفصلة: (ضمائر المتكلم – المخاطب – الغائب)

ب- الضمائر البارزة المتصلة: (ضمائر الرفع – ضمائر النصب والجر)

وضمائر الرفع مثل: تاء الفاعل، ناء الفاعلين، ألف الاثنين، نون النسوة، واو الجماعة، ياء المخاطبة.

وضمائر النصب والجر مثل: ياء المتكلم، كاف الخطاب، هاء الغائب، (نا) المفعولين.

وتذكر أن:

كاف الخطاب – هاء الغائب – ياء المتكلم – (نا) المفعولين، لها ثلاثة أحوال:

– فإن اتصلت بأحد حروف (إن وأخواتها) تعرب فى محل نصب اسم للحرف الناسخ.

– وإن اتصلت بالفعل تعرب فى محل نصب مفعول به.

– أما إذا اتصلت بالاسم أو الظرف فتعرب فى محل جر مضاف إليه .

   

  2-أسماء الإشارة:-

كلها مبنية باستثناء (هذان – هاتان ) كما سبق وذكرنا، فهما معربان، ويأخذان إعراب المثنى، الرفع بالألف والنصب والجر بالياء .

   3- الأسماء الموصولة:-

 كلها مبنية باستثناء (اللذان– اللتان) كما سبق الإشارة، فهما معربان، ويأخذان إعراب المثنى، الرفع بالألف والنصب والجر بالياء.

  4- أسماء الاستفهام:-

تتذكر أننا قلنا إن الحروف كلها مبنية، وبالتالى تكون أدوات الاستفهام كلها مبنية (الحروف والأسماء)

 (من – ما – ماذا – لماذا – كيف – أين – متى  – كم – هل – همزة الاستفهام).

** أما ( أيُّ ) فهى معربة

5- بعض الظروف:-

 مثل (حيثُ – مذ – منذُ –  قبل – بعد – أمس – الآنَ)

6– أسماء الشرط باستثناء ( أيُّ ):-

 مثل ( إذا – مهما– كيفما – لولا- من – ما – مهما – أنى – حيثما – أين – أينما – متى – أيان – إن )

** أما ( أيُّ ) فهى معربة  

 وبناء على ما سبق فإن أي اسم خلاف الأقسام الستة السابق ذكرها يكون معربا.

 

         ونستكمل المبنى والمعرب من الأفعال فى الموضوع القادم إن شاء الله