في قصةٍ غريبة.. بعد أن اعترفت بالتدخين قبل الزواج، زوج يرفع قضية ضد زوجته بفسخ العقد

هل تدخين المرأة يؤدي إلى فسخ عقد النكاح، سؤالٌ طرحه المحامي إبراهيم الحسين قبل أن يتحدَّث عن قصة حصلت أمامه شخصياً عندما قام أحد الرجال برفع قضية ضد زوجته لفسخ عقد النكاح بينهما بعدما اكتشف أنها كانت تُدخن قبل أن يملك عليها.

في قصةٍ غريبة.. اعترفت بالتدخين قبل الزواج، زوج يرفع قضية ضد زوجته بفسخ العقد

القاضي يحكم بفسخ العقد وإرجاع المهر

وأوضح الحسين في مقطع فيديو نشره على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي المُصغَّر تويتر تفاصيل الحادثة التي بدأت عندما اكتشف الزوج أن زوجته كانت تُدخِّن قبل أن يملك عليها عندما اعترفت له بذلك خلال محادثات بينهما.

وتابع المحامي: “اعترفت الزوجة بقيامهما بالتدخين بالفعل ولكنها تابت بعد ذلك”، إلَّا أنَّ الزوج قد أصرَّ على فسخ عقد النكاح،

وعندما سأله القاضي عن السبب بفسخ العقد رُغم أن الزوجة قد تابت وأقلعت عن التدخين، قال الزوج بأنَّه يخشى أن تعود الزوجة للتدخين مرة أخرى وأنه لا يرغب في امرأة من هذا النوع لأنَّ ذلك يسبب أذية له ولأولاده في المُستقبل.

وأكد المحامي إبراهيم الحسن أن القاضي أصدر قراراً بفسخ عقد النكاح وإرجاع المهر كاملاً إلى الزوج وقيمته 180 ألف ريال.

حالة من الجدل بين مؤيدٍ ومعارض

وأثارت القصة التي نشرها المحامي على صفحته الشخصية تفاعلاً واسعاً بين المتابعين بين مؤيدٍ لما قام به الزوج على اعتبار أنَّه حُر في الاختيار وطريقة رسم حياته المستقبلية مع شريكة حياته، وبين مستنكرٍ لذلك على اعتبار أنَّ التدخين هي عادة منتشرة وبما أنَّ الزوجة قد أقلعت عنه فهذا يجعل من الأمور الأخرى التي يتوافق بها الزوجان أولوية للاستمرار في الزواج، فما رأيك دام فضلك؟


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.