تفاصيل حصول الفنانة سمية الخشاب على مجسم ختم النبوة.


الفنانة سمية الخشاب فنانة مصرية تمت مشاركتها  في ملتقى المرأة السعودية الثالث، وقد كانت هذه المشاركة بناءاً على طلب من جمعية “مصريون في حب الخليج”مقدم إلى إدارة اللجنة المنظمة لمتلتقى المرأة السعودية الثالث، وكانت هذه الدعوة أو طلب المشاركة ليس من أجل تكريمها على فعل شئ محدد ولكن لشرف حضور هذا الملتقى، فقد كانت الفنانة سمية الخشاب تمثل رئيسة جمعية الثقافة والفن في جمعية “مصريون في حب الخليج”ولقد كان حضورها حضوراً تشريفياً ولم يكن من أجل التكريم، وهذا ما أوضحتة اللجنة المنظمة للملتقى حيث أوضحت أن التكريم كان من أجل ثمانِ سيدات سعوديات تميزن في مجالات علمية وعملية فقط، فقد نشرت اللجنة بياناً في إحدى الصحف السعودية ينصف على”من منطلق التبادل الثقافي والتعاون بين البلدين الشقيقين، فقد جاءت مشاركة الفنانة المصرية في كلمة عبرت فيها عن تقديرها واعتزازها بما وصلت إليه المرأة السعودية من تمكين في العمل وفي شتى مناحي الحياة ومن مكانة عالية تستحقها”.

وأوضحت اللجنة أن هذا التكريم كان تكريماً تذكارياً ولم يكن تكريما على أحد أعمالها.

فيما ذكرت الفنانة سمية الخشاب أن هذا التكريم وساماً على صدرها وأنه لا يمت بأي صلة لمكانتها في جمعية “مصريون في حب الخليج”، ولقد وصفت التكريم الخاص بها بأنه على شكل مجسم ختم النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأنه غير أثري وإنما يأخذ شكله فقط.

أما بالنسبة لما واجهته الفنانة من إنتقادات لحصولها على هذه الجائزة أو التكريم فجاء ردها بأنه أمر طبيعي لوجود قسمين قسم يعارضها وقسم يساندها وأنها لا تلفي بالاً لمعارضيها، أما بخصوص شكل التكريم أو الجائزة فجاء ردها بأنها لا ذنبٌ لها في ذلك فقد كانت هذه هي شكل الجائزة أو التكريم أي ليس بيدها الإختيار، حيث أوضحت سمية قائلة: “التكريم كان مجسما لختم النبي محمد، عليه أفضل الصلاة والسلام، فما ذنبي إذن؟”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.