انتقام وغرام هو السبب وراء وفاة المبتعث السعودي الشاب طاهر الحاجي حرقا في أمريكا

طاهر الحاجي شاب سعودي تردد اسمه في الفترة الأخيرة بشكل متكرر، بعد وفاته المفاجأة في حريق أثناء تواجده في شقته بالولايات المتحدة الأمريكية، وبسبب ما اشتهر به المبتعث السعودي طاهر الحاجي من الأخلاق الحسنة وحسن الخلق والكرم في خلال الثلاث سنوات التي عاشها طاهر الحاجي في ولاية أوريجون كانت وفاته صدمة كبيرة لمن حوله وعاش وتعامل معه في المجتمع الأمريكي حتى أصدرت الشرطة الأمريكية بيانا رسمياً كشفت فيه عن السبب الحقيقي والدافع وراء وفاة هذا الشاب دمث الأخلاق وبهذه الطريقة المأسآوية.

المبتعث السعودي طاهر الحاجي في أمريكا

انتقام وغرام هو السبب وراء وفاة المبتعث السعودي طاهر الحاجي حرقا في أمريكا

وحسب ما أذاعته قناة كوين 6 الأمريكية نقلا  عن الشرطة، بأن شجارا قد وقع بين أحد جيران المبتعث السعودي طاهر الحاجي في المبنى الذي يقطن به، وهو شخص أمريكي يدعى توماس موناكو ويبلغ من العمر 28 عاما مع صديقته، ورغم أن هذا الشجارلم يكن الأول من نوعه الا أنه في هذه المرة كان مختلفا، حيث أقدم توماس على الانتقام من صديقته بحرق الشقة الخاصة بها مما نتج عنه التسببفي وفاة كلا من طاهر الحاجي وزميل له.

المبتعث السعودي طاهر الحاجي في أمريكا
المبتعث السعودي طاهر الحاجي في أمريكا

و قد أدلت صديقة الجاني باعتراف مفصل حول الحادث الذي كان سببا في انهاء حياة الشاب السعودي طاهر الحاجي وصديقه، بأن صديقها هو من اتصل بها وأخبرها بحقيقة ما قام به وأنه اغرف اريكتها بالبنزين الذي تسبب في اشتعال النيران التي امسكت في معظم الشقق السكنية بالمبنى، وقد تم القبض على الجاني لذي اعترف تفصيليا بالحادث وتتم محاكمته ومثوله أمام القضاء.

وقد أذاعت قناة كوين الأمريكية كلمات حزينة ومؤثرة عن والد المبتعث السعودي في رثاء ابنه الشاب قائلا: أن ابنه طاهر قد جاء إلى أمريكا تاركا وطنه من أجل البحث عن مستقبل أفضل للوطن وله ومن أجل شغفه بالإطلاع على كل ما هو جديد في حياة شعب آخر.

الأمنية التي أعلنها والد الشاب طاهر الحاجي

وقد أعلن والد الشاب الراحل أن أمله في العودة بجثمان ابنه سريعا إلى الوطن، وتمنى بأن العلاقات الجيدة بين السعودية وأمريكا تساهم في المساعدة والإسراع بعودته مع جثمان ابنه الراحل إلى المملكة، كما أكد على كامل احترامه للنظام القضائي بالولايات المتحدة الأمريكية.

أما عن زملاء طاهر الحاجي في أمريكا فلقد عبروا عن شدة حزنهم لفراق زميلهم الذي تميز بالكرم الشديد مع أقرانه، وذكروا العديد من المواقف العظيمة التي جمعتهم مع الشاب السعودي طاهر الحاجي وقف خلالها إلى جوارهم رغم الظروف الصعبة التي تواجههم جميعا بعيدا عن أوطانهم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.