حزب الله يدق ناقوس الحرب ويختطف مواطن سعودي ويساوم المملكة “الحريري مقابل السعودي المختطف” ومحاولات لاحتواء الأزمة وعدم اشتعال الأحداث

بدأت أجواء الحرب بين السعودية وحزب الله اللبناني تلوح في الأفق، والتي بدأت بعد قيام جماعة أنصار الله الشيعية التابعة للحوثيين والمدعومة من حزب الله وإيران بإطلاق صاروخ باليستي استهدt مطار دولي في قلب العاصمة السعودية الرياض”، حيث اتهمت المملكة العربية السعودية إيران وحزب الله بشكل رسمي بأنها تقف وراء تطوير الحوثيين للصواريخ طويلة المدى من أجل زعزعة أمن واستقرار السعودية.

حزب الله يدق ناقوس الحرب ويختطف مواطن سعودي ويساوم المملكة "الحريري مقابل السعودي المختطف" ومحاولات لاحتواء الأزمة وعدم اشتعال الأحداث 1 10/11/2017 - 11:22 م

وبعد الصاروخ الذي أشعل الأزمة، تم إعلان استقالة رئيس وزراء لبنان من داخل المملكة العربية السعودية، الأمر الذي أغضب اللبنانيين وعلى رأسهم حزب الله، واتهم حسن نصر زعيم الحزب السعودية بشكل مباشر بأنها هي تقف وراء أزمة سعد الحريري وأنه اعتقلته فور إعلان استقالته، وطالبت السعودية بالإفراج عن رئيس وزرائهم، كم حذر نصر الله من القيام بأي خطوة من شأنها أن تعمل على زعزعة أم واستقرار المنطقة بالكامل، واستعرض اليوم قوته في خطاب رسمي له وقال أننا اليوم أشد عوداً وسلاحاً وقوة.

واليوم وفي تصعيد جديد بين السعودية وحزب الله قام الأخير باختطاف مواطن سعودي في لبنان، ووفق وسائل الإعلام السعودية فإن السفار السعودية تجري الآن اتصالات مكثفة من أجل الإفراج عن المواطن السعودي، ووفق تلك المصادر فإن الخاطفين يساومون الآن “الحريري مقابل الموان السعودي”، ومن جهة أخرى فإن وزير الداخلية اللبناني يحاول احتواء الأزمة وحذر من تعكير الأجواء بين البلدين مؤكداً على أن أمن أي مواطن سعودي من أولويات وزارته، وأضاف أن العبث بأمن الوطن خط أحمر، محذراً من اللجوء لأساليب استفزازية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.