آخر التطورات الصحية للأمير الوليد بن خالد بن طلال

تدهورت الحالة الصحية للأمير السعودي الشاب الوليد بن خالد بن طلال الذي كان قد تعرض لحادث أليم نتج عنه إصابته بشلل كامل  و دخوله في غيبوبة  تسببت في ملازمته للفراش راقدا طيلة 11 عاماَ، لكن في الساعات الأخيرة تطورت حالته الصحية  بشكل مفاجئ  حيث أصيب بنزيف في الرئة وقد أنتشرت شائعات بوفاة الأمير الشاب حتى أن البعض اتصل على والد الأمير وعائلته لتعزيته، لكن في الحقيقة أن حالته الصحية أصبحت مستقرة بعد تدخل فريق من الأطباء المعالجين له في إحدي مستشفيات الرياض.

أستقرار الحالة الصحية للأمير السعودي الشاب
أستقرار الحالة الصحية للأمير السعودي الشاب
الأمير السعودي الوليد بن خالد بن طلال

الجدير بالذكر أن الأمير خالد بن طلال والد الأمير الشاب كان قد غرد على تويتر طالبا من الجميع الدعوة لإبنه بعد إصابته بنزيف في الرئة ثم غرد بعدها ليطمئن جميع محبي الأمير الوليد أن الحالة الصحية قد أستقرت وأن الأطباء نجحوا في إيقاف النزيف وناشد من يقفون وراء الأشاعات بأن يكفوا عن ذلك مستشهداَ بالآية الكريمة (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ  فتبينوا ).

يحظي الأمير الشاب بمحبة المجتمع السعودي ولا سيما أن الجميع قد تأثر بالحادث الأليم الذي تعرض له وتسبب في ملازمته للفراش راقداَ في غيبوبة كاملة لمدة 11 عام، كما أزدادوا تعاطفاَ لما وجدوه في والده الأمير خالد من ثقة في الله وأمل بأن إبنه سيشفي وينتصر على مرضه وسيعود ليقف على قدميه مرة أخري.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.