نهاية مأساوية وأسرار 3 زيجات في حياة فتى الشاشة الأول “عماد حمدي”

الفنان عماد حمدي هو أول من لقب بفتى الشاشة الأول لأنه يمثل النموذج الأصلي للرجل الشرفي في سنوات الخمسينيات، تزوج عماد حمدي من السيدة فتحيه الشريف وانجب منها ابنه الأول نادر ولم تستمر حياتهما الزوجية فترة طويلة، ثم بعد ذلك تزوج من الفنانة شاديه وكانت تحب ابنه نادر جداً واعتبرته ابنها لأنه لم يقدر لها أن تكون أم وتعرفت على والدته فتحيه الشريف وساروا أصدقاء.

زواجه من نادية الجندي بعد شادية

وكانت فتره زواج الفنان عماد حمدي بالفنانة شاديه أجمل فتره في حياته إلا أن الزواج لم يطل كثيراً بسبب غيرته الشديدة مما جعلها تنفر من هذا الزواج، وظل الفنان عماد حمدي دون زواج حتى التقى بعدها بالفنانة ناديه الجندي وتزوجها وانجب منها ابنهما هشام وكان يغار عليها كثيرا ويخاف على ابنه ولكن الفنانة ناديه الجندي كانت تحب الفن وتريد أن تكمل مشوارها الفني ولم تستطع تحمل غيرته الشديدة ولكنه كان يرفض وتم انفصالهما.

نهاية مأساوية للفنان “عماد حمدي”

ومن أصعب المواقف التي مر بها الفنان عماد حمدي عندما توفي توأمه عبد الرحمن حمدي مات أيضاً عماد حمدي أكلينيكيا وظل في البيت ثلاث سنوات ولم ير الشارع خلال تلك الفترة واستمر الحزن والأسى في قلبه وخرج من هذه المرحلة لفترة قصيرة وكان الفضل للشيخ الشعراوي ورجع مره اخرى لنفس الحالة واضرب عن الطعام حتى مات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.