كيف يمكن تسويق الذات بشكل احترافي؟

تسويق الذات من الأمور التي يجب الأهتمام والتعرف عليها، وذلك لدورها المهم في حياة الأشخاص الباحثين عن النجاح فعلياً، سبيل المثال الشخص الذي يعمل في أحد الشركات ومر على وجوده داخل الشركة فترة من الزمن يشعر بالأحقية في الحصول على ترقية أو علاوة، ولكنه لا يرغب في سؤال المدير بشكل مباشر فأنه يحتاج إلى وسائل تمهد ذلك كما أن الشخص المستقل الذي يحأول الالتزام بالتطور الدائم يجب دائماً أن يمتلك تقنيات تسويق الذات التي يمكن من خلالها أن يروج الخدمات التي يقدمها.

تعزيز الحضور الرقمي

الحضور الرقمي من أهم الأمور التي تترك انطباع جيد أو تعزز الصورة المهنية بشكل متقن أمام الأشخاص الأخرين، لذا يجب عند تسويق الذات الأهتمام بالملف الشخصي على مختلف منصات التواصل الاجتماعي بالصورة التي يمكن من خلالها تقديم صورة مميزة عن المهام والوظائف، التي يمتلكها الشخص بالإضافة إلى تحديث المعلومات بشكل مستمر ووضعها أمام الأشخاص الأخرين بصورة محترفة.

توسيع دائرة المعارف والعلاقات

حتى يتمكن أي شخص من تسويق الذات بشكل جيد يجب عدم إغفال أهمية العلاقات والمعارف حيث أن  هناك العديد من الدراسات  التي تم إجراؤها من خلال لينكد ان، بالتعاون مع وكالة التطوير والتدريب مع لوو أدلر التي تشير أن حوالي 85% من الوظائف التي يتم شغلها في سوق العمل تتم عن طريق المعارف والعلاقات، حيث أن هذا يعني أن التزكية والتوصية يمكن من خلالها الحصول على الدعم المباشر والغير مباشر.

الصبر والمثابرة

إن العمل على تسويق الذات بالشكل الذي يهدف إلى الحصول على ترقية أو علاوة أو مزيد من العملاء فإن هذا يحتاج إلى مجهود ووقت ومثابرة وصبر حتى يمكن الوصول إلى المطلوب، لذلك يجب التعرف بشكل محدد على الهدف المطلوب الوصول إليه واستخدام التقنيات اللازمة لفن التسويق.

التعلم الدائم وتطوير المهارات

عملية تسويق الذات من العمليات التي تقوم بالدرجة الأولى على المهارات والخبرات ونقاط القوة التي يتمتع بها الشخص طوال المسيرة المهنية لذلك فأنه يجب بشكل دائم العمل على التطوير للمهارات من خلال العمل على التعرف على نقاط الضعف والتخلص منها ونقاط القوة والعمل على تقويتها بحيث يستطيع الفرد دائما أن يكون على مستوى الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها.

استثمار نقاط القوة

هناك العديد من الدراسات والاحصائيات التي تشير أن معظم الشركات تتخلص من حوالي 50% من طلبات التوظيف التي تصل إليها قبل حتى أن تطلع عليها حيث أن سوق العمل في الوقت الحالي يمتلئ بالأشخاص الباحثين عن فرص عمل جديدة.

لذلك ووسط المنافسة الكبيرة يجب أن يمتلك الفرد الأسلوب الجيد الذي يمكن من خلاله إثبات قدرته من خلال استثمار نقاط القوة التي يمتلكها والتي تعد هي الوسيلة الأفضل والبحث عن المهارات التي يمكن تقويتها والعمل على تطويرها والبحث عن كل المعلومات عنها والتركيز على الأمور التي يمكن أن تقوي السيرة الذاتية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.