قانون الرخصة الإنجابية وما أثاره من جدل والعقوبة المحددة لمن يخالف القانون

هل مر على أسماعكم من قبل ما يسمى بقانون الرخصة الإنجابية، هل تدرك ما هي أسباب فرض مثل هذا القانون في دولة كبرى كمصر، إنه قانون يحدد للزوجين عدد مرات الإنجاب، ويتم منح رخصة للإنجاب في المرة الثانية بعد مدة تحددها الحكومة والجهات المختصة، واي مخالفة لهذا القانون فإن العقوبة، سوف تقع على المخالف.

قانون الرخصة الإنجابية وما أثاره من جدل والعقوبة المحددة لمن يخالف القانون 1 15/10/2017 - 1:01 م

تفاصيل وأسباب قانون رخصة الإنجاب

تقدم زيدان القنائي الناطق الرسمي بإسم منظمة العدل والتنمية، بمشروع لقانون جديد يطلق عليه قانون الرخصة الإنجابية، ولأول مرة يقدم هذا المشروع في مصر، وذلك بسبب التهديد الذي يشكله ازدياد اعداد الكثافة السكانية مما سيؤدي إلى ما يسمى بالانفجار السكاني.

ان من أكبر المشكلات التي تهدد اقتصاد البلاد هي ازدياد كثافتها السكانية بما لا يتوافق مع المعايير التي تتماشى بها الدولة لذا فإن قانون الرخصة الانجابية هو من ضمن خطط تحسين الاقتصاد في البلاد، وعليه يقوم الزوجين باستخراج الرخصة للإنجاب كل فترة محدده لا تقل عن 5سنوات، ويشترط في أول 5 سنوات أن لا ينجب سوى طفل واحد، وبعد مرور 5 سنوات على انجاب أول طفل يتوجه الزوجين للحصول على رخصة للإنجاب للمرة الثانية، وتقع عقوبة على المخالف.

ان قام الزوجين بإنجاب طفل ثالث قبل أن تمر 10 سنوات من زواجهم تحرم تلك الاسرة من الدعم بشكل نهائي، المتمثل في التموين والسلع الغذائية والتأمين الصحي وتلقي الرعاية الطبية والعلاج والتعليم، فتتكفل تلك الاسرة بكل متطلباتها دون تلقيها ادنى دعم من الدولة.

ولقد لاقى مقترح هذا القانون جدلا كبيرا في الشارع المصري، ما بين رافض ومؤيد فيما صرح بعض نواب مجلس الشعب بأن هذا القانون لا يسمح بتطبيقه في مصر نظرا للعادات التي نشأت عليها عقلية المواطن في مصر، وخرج بعض اطباء النساء والتوليد بتصريحات رافضة تماما تطبيق مثل هذا القانون في مصر.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.