فتاة من أصل عربى وراء إشاعة إسلام «كيم كارداشيان» وإرتدائها الحجاب

كيم كارداشيان باتت أخبارها تثير إهتمام العالم، وقد أنتشرت في الفترة الأخيرة صورة أثارت الشكوك حول إسلام كيم كارداشيان وإرتدائها الحجاب.

كيم كارداشيان

وأنتشرت أخبار أخرى بأن تلك الصورة نشرتها كيم لكى تستهزء بالمسلمين والعرب.

وإليكم الصورة التي تسببت تلك الإشاعات.

كيم كارداشيان
سونيا شبيهة كيم كارداشيان

ولكن تلك الصورة ترجع إلى فتاة تُدعى سونيا شبيهة كيم كارداشيان وسونيا لديها شقيقة تدعى فايزة تشبة كايلي جينر شقيقة كيم كارداشيان.

ولا توجد صحة للأخبار المتداولة عن إسلام كيم أو إستهزائها بالعرب بتلك الصورة فا الصورة ترجع لشبيهتها سونيا.

وبعد مشاهدة صور سونيا وفايزة على الفور تصاب بالدهشة والسبب الشبة الكبير بينهم وبين كيم كارداشيان وكايلى جينر.

وقد لفتت الفتاتان الآنتباة عبر تطبيق إنستجرام وحققا نجاح كبير وإنتشار واسع بسبب الشبة.

وقد حققت سونيا بالتحديد وهى شبيهة كيم كارداشيان نجاح واسع في مجال المكياج حيث شاركت في إطلالات المكياج للكثير من النجمات العالميات.

ومن تلك النجمات العالميات نعومي هاريس وكارويشي تران وليلى غاليتشي، بحسب ما صرحت به لمجلة فوغ.

ومن الجدير بالذكر أن سونيا وفايزة هما شقيقتان ووالدتهم تركية الجنسية ووالدهم عراقى الجنسية وقد ولدا وترعرعا في المملكة المتحدة “إنجلترا”.

وتعلمت سونيا شبيهة كيم كارداشيان الفنون وذلك أثناء دراستها الجامعية ولكن قررت أن تختار مجال المكياج ليصبح مسارها للشهرة.

وعن بداية سونيا شبيهة كيم كارداشيان في العالم الخاص بالمكياج قالت: “البداية كانت حينما كنت أضع المكياج لشقيقى فايزة وهى تبلع من العمر 13 عاماً”، وتلك التصريحات حسب مجلة فوغ.

وبعد عدة سنوات قامت سونيا شبيهة كيم كارداشيان بالطلب من شقيقتها فايزة شبيهة كايلى جينر أن تقوم بوضح مكياج لها متدأول على شبكة الآنترنت.

ومن هنا أصبحت فايزة ملهمة لشقيقتها سونيا في عالم المكياج، وهذة هى قصة سونيا شبيهة كيم كارداشيان والسبب وراء إنتشار تلك الشائعة بطريقة غير مباشرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.