عفاريت عدلي علام الحلقة 27 – الاحداث المتوقعة


سيتم اليوم عرض عفاريت عدلي علام الحلقة 27 وتدور أحداث المسلسل حول (عدلي علام) وهو موظف بهيئة دار الكتب، وهو محب للقراءة ومهتم بالثقافة، يعيش مع (حياة) زوجته النكدية، وأخيها (عربي) تحت سقف واحد، تظهر له عفريتة (سلا)، تطلب منه أن يجعلها في حياته مقابل أن تغير له حياته للأفضل، فهل سيوافق على عرضها؟.

طاقم عمل عفاريت عدلي علام الحلقة 27

  • ﺇﺧﺮاﺝ:
  • رامي إمام (مخرج)
  • إسلام عباس (سكريبت حركة)
  • ﺗﺄﻟﻴﻒ:
  • يوسف معاطي (مؤلف)
  • طاقم العمل:
  • عادل إمام
  • هالة صدقي
  • غادة عادل
  • كمال أبو رية
  • مي عمر
  • مؤمن نور
عفاريت عدلي علام الحلقة 27
عفاريت عدلي علام الحلقة 27

عفاريت عدلي علام الحلقة 27

يجلس (عبدالغني) ليتفق مع (منير) على بيع مخطوطات تراثية مقابل مليون دولار، لكن (منير) كان متخوف،

وبالفعل يكتشف (عدلي) اختفاء هذه المخطوطات،

فيعرف من (سلال) أن (عبدالغني) اخذهم وباعهم بمليون دولار،

ثم قامت الشرطة بالقبض على (عبدالغني) بعد أن أمسكت بمن اشترى المخطوطات في المطار،

أما (ماجد) فعرف معلومات عن ركوب (عدلي) سيارة فاخرة، فقام بعمل مقالة عنه لتهييج الشعب عليه، بعد ذلك يتم التحقيق مع (منير) الذي ينكر معرفته بيع المخطوطات،

وأنه سيقوم بفصل الموظف (عبدالغني)، وبعدها ذهب وأصدر قرار بجعل (عدلي) رئيس لدار الكتب، ثم طلب منه ألا يجعله ينهي حياته بفضيحة، بعدها يذهب لكي يعاتب (ماجد) على ما كتبه ضد (عدلي)،

عفاريت عدلي علام الحلقة 27

وأثناء حديثه يأتيه اتصال هاتفي يخبره بإعادة فتح التحقيق بسبب المقال الذي كان قد نشر عنه من قبل، وأن عليه أن يقدم استقالته، بعد ذلك يقوم (سلال) بأخذ (عدلي) لوزير التخطيط عند الجن،

والذي يخبرهم أن مصر بها مائة مليون فرد، وأن الحل أن يقوم 50 مليون بقتل ال50 مليون الآخرين، فتكون الميزانية بذلك تناسب احتياجات ال50 مليون المتبقي، وهنا قام (عدلي) بتوبيخه وتركه،

وغادر هو و(سلال)، أما (سلا) فتذهب (ل(عدلي) لتبلغه بأنه أصبح بطل شعبي وأن الجن أصبح مهتم بطلباته، لكنها حذرته من ذلك ومن (سلال)، أما (مدكور) فقام بذبح الوز وتوزيعه على أهل الحي بعد أن تم القبض على (صادق)،

ثم يعطي (حياة) نصيبها من أجل أن تتحدث مع (عدلي) عن أزمة معاشه، بعد ذلك يتحدث مع (زينات) ويشتكي له حاله، بعد ذلك يشتكي رئيس الوزراء لرئيس مجلس النواب من (عدلي) وما يقوم به من استجوابات،

وخاصة بعد أن تم إقالة أكثر من وزير وبقاء وزارتهم خالية بسبب خوف الناس من أن يكونوا وزراء، بعد ذلك يستدعي (سلال) وزير السياحة والذي يخبره ويخبر (عدلي) أن حل السياحة في مصر أن يجلبوا وزير يفهم في السياحة وحينها سيتم حل أزمة السياحة في مصر.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.