عائلة “الجنزوري” بالمنوفية تنفي خبر وفاتة وتتعهد بإتخاذ الإجراءات القانونية ضد مروجى تلك الشائعات

مواقع التواصل الأجتماعى تساهم بشكل كبير في نشر الأخبار والمعلومات في نطاق أوسع.
ولكن لكل شئ إيجابيات وسلبيات والسلبيات هنا هى نشر العديد من الأخبار بدون الرجوع لمصدر موثوق فية.
فا قد تدأول العديد من النشطاء خبر وفاة رئيس وزراء مصر الأسبق “كمال الجنزورى” دون الرجوع لمصدر حقيقى من المقربين إلية.
وبالرجوع إلى أهل الجنزورى وبالتحديد السيد قال سالم الجنزوري، وهو أحد اقارب رئيس الوزراء الأسبق.
قال إنة لا صحة للأخبار التي تتدأول على مواقع التواصل الأجتماعى في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت الموافق 8/7/2017.
وأكد أن السيد “كمال الجنزوري” كان بصحة جيدة منذ عدة أيام وتواصل مع العائلة وأوضح أن عائلة الجنزورى تسكن في مسقط رأسة،  وأوضح إنة لا يوجد علم لأحد بما يشاع عن خبر وفاتة.
وفي ذات السياق أكد أحد المصادر المسؤولة بديوان عام محافظة المنوفية أنة لم يصل إلى المحافظة أى إخطار يفيد وفاة رئيس وزراء مصر الأسبق “كمال الجنزورى”.
وأضاف: “إذا وجد إخطار رسمى على الفور سيتم عمل التجهيزات اللازمة لإستقبال الجثمان وخاصة أنة سيتواجد وفود من كبار السادة المسؤولين في الدولة”.
ومن الجدير بالذكر إن كمال الجنزورى كان رئيس وزراء جمهورية مصر العربية في مناسبتين.
الأولى كانت عام 1996م بينما الثانية كانت عام 2011 بعد ثورة يناير وبعد ذلك تم تعيينة كا مستشار لرئيس جمهورية مصر العربية.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.