توقعات تشير إلى إصطدام كوكب نيبرو بالأرض ونهاية حتمية للعالم

قامت صحيفة الديلي ميل البريطانية بنشر تقرير امس الجمعة يوضح علامات واحداث كونية ستحدث مما سيؤدي إلى نهاية حتمية إلى العالم مستندة في تقريرها إلى ظواهر كونية، منها وجود الكوكب الوهمي المسمى بنيبرو، والذ اكدت انه سيعمل على ضرب الارض غداً الاحد مما سيؤدي إلى وقوع زلزال شديد، سيعمل على انهاء العالم وطمس معالمه.

توقعات تشير إلى إصطدام كوكب نيبرو بالأرض ونهاية حتمية للعالم 1 19/11/2017 - 12:36 ص

ناسا ترد على مزاعم نهاية العالم غدا

قام ديفيد موريسون عالم في وكالة ناسا الامريكية لعلوم الفضاء، بالرد على تلك التصريحات أن الكوكب الوهمي نيبرو، ليس موجودا لان بوجوده كانت قوى الجاذبية ستجرد وجود الارض مع القمر، كما زعمت الصحيفة أن انتهاء العالم لن يتم الا بواسطة الاصطدام المباشر من الكوكب مع الارض، أو أن يحدث تغيرات مناخية شديدة في الطقس، واستندوا إلى اقوالهم بوقوع الزلازل وانفجار البراكين وما يترتب على ذلك من كوارث طبيعية، والتي شهدتها الارض في الفترة الزمنية الماضية.

كيف انطلقت نفس التوقعات سابقا

ولم تكن هي التنبؤات الاولى التي تطلق عن نهاية العالم، فقد اندلعت نفس الانباء في سبتمبر 2017، بعد أن توقع العالم ديفيد ميد الامريكي، أن الارض ستنتهي في 23 سبتمبر، بعد أن يصطدم الكوكب نيبرو بها، فلم يتم التوقف بالإنذار عن الاصدام المدمر الذي ستواجه الارض مع هذا الكوكب المجهول.

هل هي صدفة ام شيء مقصود بأن يرتبط دائما اطلاق مثل تلك الانباء عن نهاية العالم في نهاية كل عام ميلادي، وما هي الحقائق المنتظرة وراء كل هذه التوقعات هل هي إشارة ببداية اقتربنا من النهاية الحتمية؟.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    هذا ليس صحيحا

  2. Avatar of حكيم الفوارس
    حكيم الفوارس يقول

    الارض لن يصطدم بها اي جرم ولا حتى نيزك له حساب الارض مستمره والحياة بها آمنه سوى الوارث الطبيعية مثل الزلازل والاعاصير والسيول والبرق وسونامي وهذه سيكون تأثيرها في اماكن محدوده سيتغير المناخ وسيكون بارد في مناطق الاستواء والشتاء سيكون قاسي جدا