تزوجت مخرجًا شهيرًا بعد «خناقة» على المسرح.. ما لا تعرفه عن تهاني راشد

تهاني راشد التي يري البعض أنها ظلمت في الوسط الفني حيث لم تقدم ولا مرة دور بطولة رغم أنها كانت زوجة مخرج ألا أنها ظلت تقدم أدوار ثانوية ولم تتمرد على الفن ولم تحرمه من خبرتها ولكنها كانت دائما تختار الأدوار التي تناسب سنها حيث أنها اختفت هذه الأيام من الساحة الفنية لتقدمها في العمر  ومن خلال المقال التالي سنتعرف عليها عن قرب.
ولدت تهاني راشد في 11 سبتمبر 1935 وكان يعمل والدها أستاذ كيمياء وكان معترض بشدة على دخولها الوسط الفني وكان مهتم أن توجه اهتمامها الي الدراسة والرياضة فقط، وكانت تدرس تهاني رياضة التزلج في النادي الأهلي وتفوقت فيها وقامت مجلة فرنسية بنشر صورة لها وسئلت عن أمنيتها قالت “نفسي امثل”.
وعندما شاهد المخرج محمد كريم صورها ذهب لوالدها واقنعه بمشاركة تهاني في فيلم “دليلة” مع العندليب وبعد صعوبة وافق والدها وبالفعل قامت بتادية الدور مع عبد الحليم حافظ رغم أنها كانت في المرة الابتدائية.
وبعد هذا الفيلم توقفت عن التمثيل لحين استكمال تعليمها والتحقت بكلية الاداب قسم لغة انجليزية وخلال فترة الدراسة عرضت عليها العديد من الاعمال السينمائية وبالفعل شاركت في فيلم “جميلة بو حريد” “وصراع في النيل “”واحنا التلامذة”.
وبعد حصلت على الليسانس شاركت تهاني في العديد من الاعمال السينمائية والتي تجاوزت 180 فيلم ومن اهم هذه الأفلام “إسماعيل يس بوليس سري، رحلة النسيان، نساء صعاليك، ارض الأحلام، رافت الهجان “
وقد تشاجرت مع المخرج يحيي العلمي حيث انه وبخها بشدة وهي على المسرح في بروفة العرض المسرحي “قنديل ام هاشم” ولكن بعدها وقعت في حبه وتزوجته وانجبت منه ابنتيها “شرين ويارا” ولم تعتمد على زوجها قط لتصل للعالمية أو لأدوار البطولة، وقد توفي زوجها توقفت عن العمل لمدة خمس سنوات ولكنها عادت مرة اخري بعد انتشار شائعه انها مريضة ولا تستطيع العمل.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.