تزوجت كاتب ساخر وإعتزلت الفن ثم عادة مرة أخرى ما لاتعرفه عن الفنانة خيرية أحمد

تعد الفنانة الراحلة خيرية أحمد واحدة من أفضل الفنانات التي قدمت الأدوار الكوميدية في تاريخ السينما المصرية حيث إستطاعت بأدوارها الثانوية في أعمالها الفنية رسم البسمة على شفاه المشاهدين واليوم في ذكرى مرور 6 سنوات على وافتها نذكر أهم المعلومات عن الراحلة خيرية أحمد والتي لا يعرفها عنها محبيه وجمهورها..

تزوجت كاتب ساخر واعتزلت الفن ثم عادة مرة أخرى ما لاتعرفه عن الفنانة خيرية أحمد

المعلومة الأولى أن أسم خيرية أحمد ليس الأسم الحقيقي فهو لقب الشهرة ولكن الأسم الحقيقى هو سمية أحمد مواليد عام 1937 بأسيوط وشقيقتها الفنانة الشهير سميرة أحمد وكان السبب وراء عملها بالفن هو عندما ذهبت للقاهرة في فترة الأربعينات لتبحث عن عمل مع شقيقتها سميرة من أجل مساعدة والدهم لأنه لم يكن يستطيع الأستمرار في العمل بسبب تعرض لأزمة صحية وقد ذهبت خيرية أحمد لمكتب ريجيسير من أجل إيجاد فرصة عمل وبالفعل ألتحقت الفنانة خيرية أحمد بالعمل مع فرقة إسماعيل يس وقد قدمت أعمال فنية مميزة جداً في فترة الخمسينات من أهمها.

“الرجالة كده، والكورة مع بلبل، وجوزي كداب، ومراتي قمر صناعي، وحرامي لأول مرة”.
وبعد ذلك توالت أعمالها الفنية وشاركت في العديد من الأفلام التي تعد من علامات السينما المصرية حيث شاركت خيرية أحمد على مدار مشوارها الفنى فى50 فيلم سينمائي و19 مسلسل من أهم هذه الأعمال “المهرج الكبير، وكذبة أبريل، وقبلني في الظلام، وأميرة حبي أنا، وبمبه كشر، وإخواته البنات، حماتى ملاك، أم العروسة، بحبك وأنا كمان.

تزوجت كاتب ساخر واعتزلت الفن ثم عادة مرة أخرى.

ومن أهم المسلسلات ساكن قصادى، وأين قلبي، والحقيقة والسراب، وماما في القسم، عصابة بابا وماما، عفاريت السيالة “.
وعن حياتها الشخصية فقد نشأ بينها وبين المؤلف يوسف عوف قصة حب كبيرة وتزوجا على أثرها وأنجبت منه أبنهما الوحيد كريم وعندما توفي زوجها عام 1999 ظلت حزينة عليه ومرتدية الأسود واعتزالت عن التمثيل فترة طويلة وبعدها عادت مرة اخرى  أصيبت خيرية أحمد بأزمة قلبية بسبب أنسداد في الشرايين مما جعل الأطباء يضعونها في العناية المركزة لكن لم تستطيع الصمود أمام المرض ووافتها المنية مثل هذا اليوم عام 2012 عن عمر يناهز 74 عام تاركة أعمال فنية تسعد كل من يشاهدها بسبب خفة ظل الراحلة خيرية أحمد.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.