بنت مدرسة الراهبات الفرنسية التي تخصصت في العلاج النفسي.. محطات هامة في حياة كاتي بيري المصرية «إنجي أبو زيد»

فنانة ساعدتها ملامحها الأوروبية إلي إقتحامها الوسط الفني، ولقبها الجمهور بـ كاتي بيري المصرية، ولكن في الشارع هنالك من يناديها “رحمة”، أما على تترات المسلسلات فهي إسمها “إنجي أبو زيد”، وتردد إسمها كثيرًا على مواقع التواصل الإجتماعي، وشاركت في الماراثون الرمضاني في أشهر المسلسلات ولعبت دور “سلمي” زوجة رجل مدمن في مسلسل “تحت السيطرة”، وتوالت عليها الأعمال بعد ذلك، وفي هذا التقرير سوف نرصد أهم المحطات في حياتها.

بنت مدرسة الراهبات الفرنسية التي تخصصت في العلاج النفسي.. محطات هامة في حياة كاتي بيري المصرية «إنجي أبو زيد» 2 26/2/2018 - 3:02 م

الموهبة

إلتحق إنجي بإحدي مدارس الراهبات الفرنسية، وكانت حينئذ تشارك في التمثيل مع فريق المسرح المدرسي بتجسيد شخصيات روايات الأدب الفرنسي، ومن ثم إلتحقت بكلية التجارة شعبة لغة إنجليزية، وإنطلقت إلي كندا في عام 2001 بصبحة أسرتها، وهناك درست علم نفس، وشعرت برغبتها تدفعها إلي التمثيل فصارحت أهلها بذلك الأمر.

بنت مدرسة الراهبات الفرنسية التي تخصصت في العلاج النفسي.. محطات هامة في حياة كاتي بيري المصرية «إنجي أبو زيد» 1 26/2/2018 - 3:02 م

وبعد الموافقة أردات أن تصقل الموهبة بالدراسة، لذلك إلتحق بمدرسة مونتريال في كندا؛ لتدرس التمثيل بناءًا على إرشادات من والدها، وشاركت في إحدي المسرحيات في كندا والتي كانت باللغة العربية، ومن ثم شاركت بمسرحية الطوفان التي أخرجها “كريم حمدي”، وفي تلك الفترة عُرضت على الجالة المصرية.

وإنطلقت بعدها إلي الولايات المتحدة الأمريكية؛ لتستكمل دراستها هناك لمدة عامان من 2008 وحتى 2009، وشاركت هناك بفيلم قصير بعنوان misfortune teller، الذي أخرجه جون باريت، ومن ثم شاركت أيضًا بفيلم أخرجه “محمد الزيات” بعنوان East west.

وهناك أشار عليها أحد مدرسي الولايات المتحدة الأمريكية ونصحها بأن تعود إلي مصر وتعمل في التمثيل بها؛ لأنه يتوقع لها مستقبل قوي في بلادها.

وبالفعل عادت إلي أرض الكنانة، وشاركت في عام 2010 بمسلسل “بالشمع الأحمر”، أمام الفنانة يسرا، ومن قم شاركت في مسلسل “قصة حب”، مع الفنان جمال سليمان، وقالت إنجي بأنها قد إكتسبت من خلالها دراستها كيفية الثقة بالنفس لذلك كان لديها ثبات كافيًا ظهر في أول دور لها.

الغياب

إختفت لمدة أربعة أعوام عن الوسط الفني، وخلال تلك الفترة عادت إلي كندا ثانية؛ حتى تحضر “الماجستير” وتخصصت في قسم العلاج النفسي، وأخرجت حينئذ 4 مسرحيات بالمسرح العلاجي.

وعندما عادت إلي مصر مرة أخري، شاركت في مسلسل “الصياد” في عام 2014، أمام الفنان يوسف الشريف ودينا فؤاد وهنا شيحة، وجسدت فيه دور “رحمة”، سيدة محجبة ومتزوجة وتقلق كثيرًا من المستقبل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.