صور | أحدث صورة للفنانة نادية لطفي من المستشفى تصدم جمهورها ومحبيها، كيف أصبحت الآن؟

اشتهرت الفنانة الجميلة نادية لطفي، بأدوارها الرومانسية التي عرفها جمهورها من خلال الأفلام التي قامت بها وخاصة الأدوار التي كانت تقوم بتمثيلها مع العندليب عبد الحليم حافظ، ودخلت الفنانة نادية لطفي عالم الفن ولمع نجمها بين نجوم الشاشة من العشرين من عمرها وقامت بكثير من الأفلام يصل عددها إلى أكثر من 70 فيلما.

نادية لطفي

أحدث ظهور للفنانة نادية لطفي في صورة جديدة تبدو عليها ملامح الكبر

انتشرت صوره للفنانة نادية لطفي على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر، من داخل المستشفى المعادي العسكري التي تتلقى فيها العلاج الطبيعي منذ فترة، ولكن الصورة كانت صادمة للكثير وبعض من جمهورها والبعض الأخر يرها كما هي في جمالها وأنوثتها في مرحله الشباب، وظهرت ملامح التقدم بالسن عليها.

نادية لطفي

وتخضع الفنانة نادية لطفي إلى بعض جلسات العلاج الطبيعي منذ ما يقرب إلى عامين، بسبب شعورها بألم في العظام، ولكن صحتها تتحسن يوم بعد يوم.

نادية لطفي
نادية لطفي في المستشفى

مواقف نادية لطفي الانسانيه والسياسية

والجدير بالذكر أن الفنانة الجميلة نادية لطفي بمدى حبها لمساعدة الآخرين، وأيضاً بمواقفها بجانب الدولة في اشد أزماتها، ومن هذه المواقف حيث كانت ترعى جرحى حرب أكتوبر عام 1973، وأصرت على نقل كل ما تفعله إسرائيل باللبنانيين فسافرت إلى بيروت وقامت بتسجيل وتصوير كل ما يحدث هناك لكي يتم نقله إلى العالم، ومن أهم أعمال نادية لطفي ” الناصر صلاح الدين” و”السبع بنات” و”أبى فوق الشجرة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.