كواليس وفاة يوسف بائع الفريسكا

رحل عن عالمنا منذ ساعات قليلة يوسف السيد راضي، الذي لقبه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بـ “أشيك بائع فريسكا”.

كواليس وفاة يوسف بائع الفريسكا

وخيم الحزن على أهالي منطقة رشدي بالإسكندرية، والتي كان يعمل بها يوسف بائع الفريسكا، والذي ذاع صيته عب ظهوره في مقطع فيديو وهو يبيع الفريسكا في إشارة مرور السيارات.

ولقى يوسف، مصرعه أثناء سفره برفقة صديقه على طريق العلمين بالساحل الشمالي، حيث اصطدمت سيارتهما بسيارة أخرى مما تسبب في انقلابها.

وتم نقل يوسف، وصديقه إلى مستشفى الحمام العام، ولكن النزيف الحاد الذي لم يستطع الأطباء إيقافه تسببه في وفاته في الحال.

وكان يوسف، قد استقبل مولودته (نيللي) منذ فترة قصيرة، ولكن لم تكتمل فرحته بها فقد ودعها وودع أحبائه وهو في الـ 32 من عمره.

واشتهر يوسف، ببيع الفريسكا منذ وفاة والده قبل 18 عامًا بمنطقة أبو تلات في محافظة الإسكندرية، وحصل على منحة في إدارة الأعمال من الجامعة البريطانية في 2016.

وعمل يوسف، لفترة في مجال خدمة العملات بإحدى شركات الاتصالات، حتى قرر أن يبتكر فكرة جديدة في مجال الفريسكا، حيث أنه كان يرتدي الملابس المهندمة خلال عمله في بيع الفريسكا بالإشارات، وفي الصيف ينتقل إلى إحدى قرى الساحل الشمالي لبيع الفريسكا هناك.

اترك تعليقاً