وزارة الداخلية تنشر قواتها قبل تظاهرات 11/11 في الميادين و الأماكن العامة


بعد موجة غلاء الأسعار التي شهدها السوق المصري قبل فترات قصيرة، دعت العديد من الحركات القوى السياسية لتظاهرات في مختلف شوارع و أنحاء جمهورية مصر العربية، و كان على رأس المحرضين لتلك الدعوات، جماعة الأخوان المسلمين و مؤيدوها من الحركات الأخرى، كما تفاعل معها أعلام جماعة الأخوان، خاصةً القنوات التي تبث من خارج مصر، و بعض المواقع الإلكترونية، و صفحات و مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبها أعنت وزارة الداخلية حالة الاستنفار الأمني في جميع شوارع و ميادين أنحاء الجمهورية، و كثفت من درياتها الثابتة و المتحركة، و نشرت عدداً من القوات على جميع المباني الهامة و الحيوية.

هذا وقد انتشرت قوات من الأمن المركزي و القوات الخاصة استعداداً لأي أعمال شغب قد تحدث خلال تلك الدعوات التي أطلقتها كل من حركة 6 أبريل، و جماعة الأخوان المسلمين، و أكدت أنها لن تسمح بأي تطاول على المنشآت العامة و الخاصة، و أن الوزارة على استعداد لتأمين حياة المواطنين الأمنين.

أول هدية على طبق من ذهب من دونالد ترامب لعبد الفتاح السيسي

كما أضاف مصدر أمني لتصريحات صحفية صباح اليوم، أن وزارة الداخلية ألغت جميع راحات و أجازات الضباط، و شددت على تنفيذ القانون و الوقوف بكل حزم لكل من تسول له نفسه أن يهدد أراوح المواطنين، و أن الوزارة على استعداد تام لمواجهة جميع أحداث الشغب المتوقعة في هذا اليوم.

و في هذا السياق قال مصدر أمني في تصريحات نقلتها عدداً من الصحف و المواقع الإخبارية، أن قوات العمليات الخاصة سيكون دورها تأمين المنشآت الهامة و الحيوية، كالوزارات و الهيئات الحكومية، بالإضافة إلى خروج دوريات متحركة لتغطية كافة الأنحاء، مع وجود كمائن ثابتة، و توسيع دائرة الاشتباه.