وزارة التضامن تقرر صرف تعويضات لأهالي ضحايا حادث انفجار كنيستي طنطا والإسكندرية

أعلنت الدكتورة “غادة والي “وزيرة التضامن الاجتماعي انه قد تقرر صرف تعويضات مالية لأهالي ضحايا الحادث الإرهابي الذي نتج عنه تفجير كنيستي ماري جرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية مما تسبب في استشهاد عدد كبير من المواطنين ما بين مدنيين ومجندين وعدد من رجال الشرطة لذلك أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي صرف تعويض مادي لأسر الشهداء بقيمة مائة ألف جنيه لكل أسرة كتعويض عن الضرر الذي لحق بهم كما أعلنت غادة والي أيضا عن انه قد تم تخصيص محكمتين بطنطا والإسكندرية من اجل إنهاء إجراءات تصاريح الدفن وشهادات الوفاة بدون أي عرقلة والانتهاء من الإجراءات بكل يسر وسهولة.

وزارة التضامن تقرر صرف تعويضات لأهالي ضحايا حادث انفجار كنيستي طنطا والإسكندرية 1 12/4/2017 - 1:45 ص

كما صرحت والي أري ألان إصدار قرار أخر لفرد قيمة تعويضية أخرى لكل من أصيب أو تضرر من هذا العمل الإرهابي الذي استهدف تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا محافظة الغربية وأيضا الكنيسة المرقسية بالإسكندرية ولكن حتى الآن لم يتم الإعلان عن قيمة تعويض المصابين أو المتضررين وإنما ما قد تم الإعلان عنه رسمياً من قبل وزارة التضامن الاجتماعي هو التعويض الذي سوف يتم صرفه على الفور لأهالي الشهداء والذي تم تحديد قيمته بمائة ألف جنيه.

وقد صرحت الجهات الأمنية والطبية انه قد تم إصدار قرار بنقل جميع المصابين والمتضررين من هذا الحادث الإرهابي إلى اقرب  المستشفيات من اجل تلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة لهم على نفقة الدولة كما يتم نقل المصابين التابعين لوزارة الداخلية إلى مستشفى الشرطة لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لهم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.